Monday 18th of December 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    13-Mar-2017

ما دام فنجان القهوة هو الحل ! - د. تيسير عماري
 
الراي - حوادث سير يومياً يذهب ضحيتها المئات في كل عام عدا عن الخسائر المادية ، أصبحنا من أسوأ 20 دولة في العالم ، وثالث دولة عربية في حوادث السير.
 
غيرنا قوانين السير ، وغلظنا العقوبات ، ولكن الحوادث تزداد أين الخلل.
 
نقول دائماً ان قيادة السيارة تحتاج الى فن وذوق واخلاق ، كلام جميل لكن ما العمل مع الذين يفتقرون الى تلك الصفات.
 
نضع الحق على الطريق احياناً وهذا صحيح في بعض الاحيان ، لكن معظم الحوادث تحدث على طرق سليمة ، نضع الحق على التساهل في الحصول على رخصة القيادة ربما هذا صحيح احياناً ، نضع الحق على الزيادة المستمرة في استيراد السيارات ربما هذا صحيح ايضاً ، نضع الحق على عدم وجود وسائل نقل عام وخاص نظيفة ومتطورة ربما هذا صحيح ، نضع الحق على عدم تجديد رخص المركبات القديمة ربما هذا صحيح احياناً ، ونضع الحق على وعلى وعلى.
 
ولكن اين المشكلة الحقيقية ؟ المشكلة الحقيقية برأينا هو فنجان القهوة ما دمنا نعرف ان اي حادث سير يؤدي الى قتل الناس ينتهي بشرب فنجان قهوة من الجاهة الكريمة ، وهذا سهل جداً فالشيوخ والوجهاء واصحاب الالقاب جاهزون لهذه المهمة ما دمنا نعرف ان النهاية هي فنجان قهوة لن نحسب اي حساب لقتل اي شخص او اشخاص.
 
في الدول المتقدمة التي اخترعت السيارات اذا تسبب اي شخص اخطأ في قوانين السير بقتل اي انسان تعتبر جريمة قتل يحاسب بالسجن بالرغم من وجود مفهوم القضاء والقدر في مجتمعاتهم.
 
فنجان القهوة واذا لا بد منه في بلادنا وكوننا نؤمن بالقضاء والقدر فعليه ان يطبق على تسامح اهل الفقيد (او المقتول ) بحقهم الشخصي دون المساس بالحق العام واذا ما طبقنا هذا الامر وتم ايداع كل شخص في السجن ارتكب حادث سير مميت نؤكد ان كل انسان يقود مركبة سيحسب الف حساب في قيادته.
 
الدول الحضارية التي اخترعت هذه الوسائل العلمية المتقدمة نتيجة تقدمها الفكري والحضاري تقوم بتطبيق عقوبة السجن ضد الذين يرتكبون حوادث السير ويقتلون البشر ، فلماذا نحن لا نقوم بذلك.
 
ما دمنا نتعامل مع الحضارة بالتخلف الفكري والحضاري , هل رأيتم في الدول المتقدمة تعطيل حركة السير في المناسبات كالافراح والنجاح في التوجيهي وغيرها ؟!! هل رأيتم في الدول المتقدمة تجاوز المرور والسير على ارصفة الشوارع وهناك عشرات الامثلة على تصرفاتنا في استعمال وسيلة حضارية فنحن نستخدم الوسائل الحضارية بعقول جاهلية.
 
ايها السادة ما دام فنجان القهوة هو الحل لن يكون حل للتخفيف من حوادث السير مهما عدلنا من قوانين السير ، ومهما غلظنا في المخالفات ، ومهما زدنا عدد مراقبي السير على الطرق ومهما ومهما ومهما.
 
الحل هو تطبيق القانون على القاتل وفنجان القهوة نتركه لمناسبات الخطوبة والزواج.
 
على من تقع مسؤولية تطبيق ذلك علينا جميعاً حكومات ومجالس نواب ومجتمع مدني واعلام ورجال دين ، رفقاً بنا جميعاً ورفقاً بالمجتمع وارضاء للضمير وقبل كل شيء ارضاء لله لان الله والاديان ضد القتل والاستهتار بارواح البشر.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات