Friday 26th of April 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    12-Apr-2019

التجربة أكبر معترك..

 الدستور-إخلاص القاضي

تواصلت معي صبية على حافة الكآبة، تشكو الي ضيق ذات الفرص على كثرتها، فقد مزقها كذب الوعود بعمل تتقنه ولا تتقن ترويض أصحابه، وعلى إثر ذلك باتت تعزي سبب حفرة الانهدام واتساع طبقة الأوزون إلى سوء طالعها، ولم « تطلع» عليها شمس الأمل بعد، وشاورتني بأهمية الإنعزال، فساءني ما آل حالها اليه..
كم من صبية في وطني  تعاني كربة تعليق الشهادة على الحائط، او ركنها على «السدة»، وغربة تعليق مصيرها على سلم المحسوبيات، فلا درجة أولى عليه، وعليها القفز الى آخره، اذا تخلت عن عواقب السقوط، او استخدمت براشوت السحر.. 
قلت لها: أعيدي ترتيب الأشياء في حياتك، أعيدي لحياتك حياة، ولا تنتظري وعداً طال تحقيقه أكثر من سنة، فهو بحكم المشنوق من أوله، أزيلي عنك عبء السؤال عن الحظ، وما ورائه، وحددي خياراتك، واختاري الأسلم بينها، لا تعتمدي على أحدهم، فأحدهم «معتمد عليك»، أو بالأحرى، على مهاراتك اللامنهجية، ومشكلتك بنظر الصيادين، أنك تلتزمين بالمنهاج، وتفلتين دائما من الشباك، ومن قواعد الاشتباك.. 
 صدقيني يا ابنة حواء، أن التجربة أكبر معترك، وأن أكبر متراس هو يقينك، بأن تبقين على مقربة منه، تحتمين من رصاص عشوائي، تلتفين على الألغام، لئلا يصيبك أحدها بطرف، بطرفة عين، بيد أن كل همك البقاء على قيد الصمود، كل همك، كما كل الشرفاء، وقف إطلاق النار، لاعادة إعمار ما سوته ضمائر ميته بالأرض، طوبى لمن أستلذ مشقة الطرق، وويل لمن شقّها بأي طرق.. 
 يا صديقتي، سنبقى نناضل من أجل إعمار الوطن، وإن طال الزمن، فحين يسكن وطنك وجدانك، فانتِ عملياً باقية فيه، عابرة لحدوده، وإن عبرتيها لحدود بلا حدود، ملتحمة أنتِ على عتباته، تنتظرين افراجاً، لتعودي وتحضنين ذاتك، وكأنها حبيب نادم على بُعدك، فلم ير بعدَك، رغم بُعده عنكِ وطن، وستفرج لا محالة، وسيصبح حزنك خزان وقود صبرك، قولي الله..
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات