Sunday 21st of January 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    07-Jan-2018

وزير الداخلية غالب الزعبي في المسجد الأقصى
رؤيا - 
تجول وزير الداخلية الأردني غالب الزعبي، الأحد، بباحات المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، وهي خطوة تؤكد تمسك الأردن في الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية، وتجدد كذلك رفض اعتبار القدس المحتلة عاصمة للاحتلال.
 
وهذه أول زيارة يجريها مسؤول أردني بهذا المستوى للمسجد الأقصى، منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مطلع كانون الأول الماضي اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأمر بنقل سفارة واشنطن من تل أبيب إليها.
 
ويرافق الزعبي في هذه الزيارة وفدًا رسميًا في مقدمته السفير الأردني في رام الله خالد الشوابكة، فيما لم يظهر تواجد سفير المملكة في تل أبيب وليد عبيدات إلى جانبه، حسبما أفادت الصور المتداولة لزيارة الوزير . 
 
وأمس السبت، استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، الوفد الوزاري العربي المصغر المنوط به متابعة تداعيات القرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها. 
 
اقرأ أيضاً : الملك يبلغ الوفد الوزاري العربي بعمّان أهمية دعم صمود المقدسيين
 
وأكد الملك، ضرورة تكثيف الجهود وتنسيق المواقف العربية لدعم الأشقاء الفلسطينيين في الحفاظ على حقوقهم التاريخية والقانونية الراسخة في مدينة القدس، وفي مساعيهم الرامية لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
 
وأشار جلالته إلى إن مسألة القدس يجب تسويتها ضمن إطار الحل النهائي واتفاق سلام عادل ودائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين، يستند إلى حل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.
 
كما شدد على أهمية دعم صمود المقدسيين وحماية الهوية العربية لمدينة القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، لافتا جلالته إلى ضرورة البناء على الإجماع الدولي فيما يتعلق بوضع مدينة القدس القانوني.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات