Monday 26th of June 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    22-Aug-2016

الظواهري يتحدّى البغدادي

 

خبرني - دعا زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، عموم المسلمين، إلى مبايعة "الأمارة الإسلامية - طالبان"، وعدم الالتفات لدعاوي تنظيم داعش، متحديا البغدادي بإظهار الأدلة على تكفير القاعدة.
الظواهري وفي كلمة جديدة له بعنوان "ولا تفرقوا"، هاجم البغدادي وتنظيمه، قائلا إنهم "أسوأ من الخوارج".
وشدّد على تبعية القاعدة لطالبان، قائلا إن أسامة بن لادن بايع طالبان "كخطوة أساسية لتوحيد الأمة".
وأضاف: "هي الإمارة التي أثنى عليها أعلام الدعوة والجهاد في هذا الزمان"، حيث ذكر منهم "حمود العقلا، سلمان العلوان وعلي الخضير، أبي حفص، أبي مصعب الزرقاوي، أبي حمزة المهاجر، أبي الليث وعطية الله وأبي يحيى الليبيين، وناصر الوحيشي، ومختار أبي الزبير، وأبي محمد التركستاني، وأبي قتادة الفلسطيني وأبي محمد المقدسي، وهاني السباعي وطارق عبد الحليم".
وكرر الظواهري دعوته قائلا: "أدعو إخواني المسلمين والمجاهدين عامة وفي أفغانستان خاصة إلى الالتفاف حول هذه الإمارة المجاهدة الصابرة الثابتة، وعدم الاستجابة لدعوات تفريق صف المجاهدين، التي أول مستفيد منها هم أعداء الإسلام".
وفي هجومه على تنظيم داعش، قال: "جماعة إبراهيم البدري، صاروا أسوأ من الخوارج، فلم يكتفوا بتكفير المسلمين والمجاهدين بما ليس بمكفر، بل كفروهم بالافتراء بل وبالأعمال الصالحة".
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات