Friday 26th of April 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    14-Apr-2019

الأمير علي..نصيحة بـ صيغة (تحذير)*أمجد المجالي

 الراي-عندما خاض الأمير علي بن الحسين انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي «فيفا» وفي مواجهة «إمبراطورية» بلاتر، فإنه أعلنها واضحة وصريحة: لا أنظر إلى المنصب، وهدفي يكمن بحماية اللعبة كـ محب وعاشق، وخصوصاً أن هناك الكثير من الجدل حول إدارة الأمور داحل المنظمة الدولية وما يشوب ذلك من تكنهات بـ الفساد.

 
وجدد سموه التأكيد في أكثر من مناسبة، وحتى بعد نجاح مساعيه بكشف ما لف اللعبة من شبهات فساد أطاحت بـ بلاتر ودائرته المقربة، بأنه سيبقى المراقب لشؤون إدارة اللعبة انطلاقاً من إيمانه بدوره الحامي لها، والمحب والحريص.
 
وتأتي نصيحة الأمير علي إلى انفانتينو رئيس «فيفا» في إطار ذلك الحرص الكبير من سموه على اللعبة، وإن أخذت النصيحة التي جاءت عبر تصريحات لـ وكالة الأنباء الفرنسية بـ صيغة التحذير: على انفانتينو أن يبتعد عن السياسة.
 
ولفت سموه إلى أن ما يطرحه انفانتينو من أفكار يرسخ الاعتقاد إلى بعض التشابه بآلية الطرح مع بلاتر، ولهذا فإن عليه البقاء بعيداً عن السياسة وخصوصاً في ما يتم عرضه وطرحه حول مونديال الدوحة بدءاً من زيادة عدد المنتخبات والتشاركية مع الدول المجاورة لـ الدوحة.
 
ولاقت تصريحات الأمير علي ورسائله الواضحة والمباشرة إلى رئيس «فيفا» تفاعلاً كبيراً بـ أوساط اللعبة، وشكلت نصيحة قيّمة تدور في مدارات عدم الوقوع في أخطاء سابقة شوهت سمعة اللعبة وخصوصاً بما يتعلق بتوجهات اللعب على وتر السياسة وإقحام اللعبة بتجاذبات تتنافى ومبادئها السامية ومعاييرها الراسخة.
 
وتأتي تحذيرات الأمير علي، بعدما عرفت الفترة الماضية تسريبات لـ مواقع إعلامية عالمية حول شبهات بضلوع انفانتينو بقضايا خاصة بخرق قوانين ومعايير اللعب المالي النظيف لصالح ناديين من أوروبا، إلى جانب ما وجهه رئيس الاتحاد الألماني لانتقادات حادة لرئيس فيفا ومطالبته بضرورة التمتع بالمزيد من الشفافية والمصداقية وخصوصا في ما يطرحه من أفكار جديدة، الأمر الذي يؤكد أهمية النصيحة «التحذيرية» التي وجهها الأمير علي، الحريص على حماية اللعبة ونصاعة صورتها.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات