Thursday 14th of December 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    14-May-2017

خواطر - د. لانا مامكغ
 
الراي - • شعار: « أن تأتي الأشياء متأخرّة خيرٌ من ألّا تأتي أبداً « جميل ، لكن ما جدوى أن يتحقّق ما نريد بعد انطفاء القلبِ من طول الصّبر !
 
• مقولة: « قطعُ الأعناق ولا قطعُ الأرزاق « مسؤولٌ عن نسبةٍ خرافية من التسيّب في العمل، والترهّل الإداري... وعن رواتب فلكية تُدفع ، غالباً، مقابلَ لاشيء !
 
• أجزمُ أن الصعوبة المتأتية من معالجة التكوين النّفسي للجلاّد تساويها، إن لم تزد عنها، صّعوبة ثانية في معالجة من استمرأ موقع الضّحية !
 
• قالوا: « الحبُّ قد يحيل الوحشَ إلى إنسان، أو قد يحيل الإنسانَ إلى وحش...
 
ونقول: « الكراهية أيضاً تُحيلُ الإنسانَ إلى وحشٍ... أوّلُ ضحاياها هو نفسُه !
 
• مصانع الأدوية مشغولةٌ بكلّ شيء سوى باختراع دواءٍ للضّمائر التي أدخلها أصحابُها في غيبوبةٍ !
 
• تخرجُ المرأة إلى هذا العالم والجميعُ يحذّرها من الرّجل... ثمّ لتثبتَ التّجاربُ أنّ ما كان أولى بتحذيرها منه؛ هو عداءٌ أخطرُ وأشرسُ وأقبح... عداءُ المرأةِ لها !
 
• بعضُ قصصِ الحبِّ أشبه ما تكون بلعبة القطار الرّوسي... انسياب... حركة...علوّ وتحليق... إثارة... ثمّ لينتهي كلُّ شىء بالخروج من التّجربة مع إحساسٍ قاتلٍ بالغثيان !
 
• من أقوال نيسلون مانديلا: « أنا لستُ حرّاً حقّاً إذا أخذتُ حرّية شخصٍ آخر... الظّالم والمظلوم على حدٍّ سواء جرّدا من إنسانيتهما !
 
• يحلو لنا أن نشكوَ مطوّلاً من أعداء النّجاح، لننسى فئةً أخرى اسمها « أعداء الفشل «... فئة تعملُ وتحترقُ بصمت سعياً نحوالدّقة والكمال في الإنجاز، فئةُ لا وقتَ لديها للتلفّت حولها والشّكوى وكيلِ الاتّهامات... قلّةٌ نبيلة جعلت من الإتقانِ شعارَ حياة !
 
• يقولون: عليك الاحتفاظ بالطّفل داخلك مهما كبرت... هل المقصود الاستعداد للدّهشة ولاقتراف الحماقات البريئة الجميلة ؟
 
أعتقدُ أنّ القصدَ هو أن نرتاحَ قليلاً من الحِنكة التي يحلو لنا التّشدّقَ بها... وأن نتوقف عن الادّعاء أنّنا نملكُ الإجابات على الأسئلةِ جميعها...
 
أن نُبقي على الطّفلِ في داخلنا؛ هو اعترافٌ خفيّ للذّات أنّنا لست بالحكمة التي ندّعي، ولا بالنّضج الذي نُبدي، كما أنّنا لسنا بالطّهر والنّقاء اللذين يحلو لنا التّغني بهما !
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات