Wednesday 26th of July 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    17-May-2017

‘‘تضامن‘‘: النساء يشكلن %21 من الأطباء البشريين و%61 بـ‘‘الأسنان‘‘

 الجمعية تنظم مؤتمر "أنيسة" حول العاملات في القطاع الصحي السبت

 
رانيا الصرايرة
عمان -الغد-  تشكل النساء ما نسبته "21.6 % من الأطباء البشريين، و61.4 % من أطباء الأسنان، و79.3 % من الممرضين، و81 % من الصيادلة"، بحسب بيان لجمعية معهد تضامن النساء (تضامن) وزعته خلال مؤتمر صحي عقدته في مقرها أمس.
واستقت الجمعية هذه الأرقام من إحصائيات حول النساء العاملات في القطاع الصحي، صادرة عن النقابات المهنية العام 2015، في وقت أشارت "تضامن" الى عزمها عقد "مؤتمر أنيسة" السبت المقبل بالتعاون مع لجنة تحضيرية موسعة تضم عدداً من الطبيبات والصيدلانيات والأكاديميات والمهنيات للتعرف على واقع النساء العاملات في هذا القطاع.
ويهدف المؤتمر إلى "التعرف على مسيرة النساء وصاحبات الإنجاز والرائدات منذ دخولهن الى هذا القطاع الهام، والتعرف على طبيعة وظروف عملهن واحتياجاتهن وتطلعاتهن، ولفتح آفاق الحوار بين الحركة النسائية والمجتمع المدني من جهة، والنساء المهنيات والعاملات في المجال الطبي والصحي من جهة أخرى".
وبينت "تضامن" أنه وبتوزيع الطبيبات على التخصصات المختلفة، تبين أن تخصص الطب العام جاء بالمركز الأول (2273 طبيبة) تلاها تخصص النسائية والتوليد (330) طب الأطفال (204) طب الأسرة (79) الباطنية (76 ) العيون (73) وتوزعت الباقي على التخصصات الأخرى، فيما لا يوجد أية طبيبة بتخصصات العظام وجراحتي الأعصاب والدماغ.
وأضاف البيان، ان 989 طبيبة يعملن في القطاع العام، مقابل 822 في القطاع الخاص، فيما تعمل 1537 طبيبة لحسابهن الشخصي، مشيرا الى أن "المواقع الالكترونية لكل من نقابة الأطباء وجمعيات الجراحة الأردنية والتقرير السنوي لوزارة الصحة، خلت جميعها من أي معلومات أو أرقام حول أعداد الطبيبات الجراحات الأردنيات". 
وفي ظل غياب المعلومات، أجرت "تضامن" تحليلاً لقائمة الأطباء والطبيبات الجراحين المعتمدة في أكبر شبكة طبية في الأردن لعام 2014 وهي مجموعة الخليج للتأمين (gig)، حيث تبين أن "عدد أطباء وطبيبات الجراحة المعتمدين بمختلف التخصصات بلغ 516 طبيباً وطبيبة، من بينهم 15 طبيبة جراحة وبنسبة لم تتجاوز 0.03 %"، في وقت تركزت طبيبات الجراحة على تخصصات جراحة وأمراض العيون (8 طبيبات)، جراحة الكلى والمسالك البولية (3) جراحة الأنف والأذن والحنجرة (2) والجراحة العامة (طبيبتان)، ولم يسجل وجود طبيبات في كل من تخصصات جراحة الأورام والثدي، الأطفال، القلب والصدر، الأوعية الدموية، الأعصاب والدماغ، العظام والمفاصل، الجهاز الهضمي، التجميل والترميم، وجراحة القولون والمستقيم.
ورأت "تضامن" ان النساء "يواجهن تحديات ومعيقات خلال دراستها الطب، وأيضا قبل التخصص من قبل الأهل والمجتمع، تصب في مجملها أن هذه التخصصات هي للرجال فقط".
ويحمل المؤتمر اسم "أنيسة" نسبة إلى أنيسة شقير وهي المرأة التي شقت دروب العمل المهني في المجال الصحي في وقت مبكر جداً وفي ظروف صعبة، وتقدمت بثبات مازج بين الأصالة والحداثة، ساعية إلى تقليص الفجوة بين الاعتقادات الشعبية والأصول الصحية العلمية في مجالات الحمل والولادة ورعاية الأمومة والطفولة من خلال التوعية والخدمة، وفق بيان تضامن.
وأوضح البيان أن "أنيسة جاءت مع عائلتها من نجد إلى خربة الوهادنة شمال عجلون، ثم انتقلت إلى نابلس وبعدها الى عمان، ودرست القبالة حين كان تعليم الإناث نادراً وحازت على شهادة فيها العام 1927، وعملت في وظيفة حكومية براتب بدأ بـ 5 دنانير شهرياً، وأصبحت العام 1948 رئيسة الممرضات بمستشفى ملحس الخاص في عمان".
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات