Wednesday 16th of August 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    07-Aug-2017

فوضى بلوحات الدعاية الانتخابية.. وتسجيل 1500 مخالفة في عمان

 

عمان – اعتبر خبراء أن التشويش البصري للوحات الدعاية الانتخابية وتعليقها بشكل عشوائي على ناصية الشوارع وأعمدة الكهرباء والاشارات الضوئية والارشادية والتحذيرية “تؤثر على سلامة المواطنين والمركبات”.
ورأوا أن الشعارات في أغلبها “مستهلكة ويغيب عنها الابداع والنهج العلمي والفني في تصميمها، بما يضمن الانفاق الصحيح للمال والتأثير إيجابا على قرارات الناخبين في اختيار مرشحهم”.
وبحسب نائب مدير المدينة في أمانة عمان باسل الطراونة، فقد تم رصد وإزالة أكثر من 1500 يافطة وصورة مخالفة للتعليمات، مبينا أن تعليمات الأمانة لضبط الدعاية الانتخابية، هدفها الرئيسي هو سلامة المواطن والمركبة.
وبين أن من أغرب المخالفات وجود صور ويافطات على عمود الضغط العالي في منطقة مرج الحمام، مشيرا إلى أن ذلك يودي بحياة وصحة المواطنين.
وأشار إلى انه رغم انخفاض نسبة المخالفات، إلا أنه كان على المرشح للامركزية أن يعنى في حملاته الانتخابية بخدمة المواطن والمناطق التي من أجلها ترشح، بدلا من التسبب بضرر لصحة وسلامة المواطن وكذلك للممتلكات العامة.
وبين أن المخالفات تركزت على وجود صور ويافطات كبيرة على أعمدة الكهرباء خاصة على الشوارع الرئيسية، وعلى الاشارات الضوئية أو الارشادية أو التحذيرية والدواوير.
وأوضح أن الأمانة تقوم بتوثيق المخالفة وتصويرها، وبإزالة اليافطات المخالفة بواسطة رافعات في ساعات متأخرة من الليل، لضمان حركة السير، مبينا أنه رغم إزالة اليافطات المخالفة الإ أن البعض يقومون بتعليق الصور واليافطة مرة أخرى.
وقال ان الرادع الاخلاقي بهذا السياق هو أهم من أي رادع آخر، وزيادة الوعي والانتماء للعمل وخدمة المواطنين لدى المرشح، وعلى المرشحين التقيد بالمساحات التي وفرتها الأمانة لتعليق اليافطات والصور.
وتنص التعليمات التنفيذية الخاصة بقواعد حملات الدعاية الانتخابية لانتخابات مجالس المحافظات على عدم إلصاق أي إعلان أو بيان انتخابي على الجدران وأعمدة الهاتف والكهرباء والشواخص المرورية والأملاك العامة، أو وضعها بطريقة تضر بالسلامة العامة، بما في ذلك الصور والرسوم والكتابات، والالتزام بتعليمات الجهات المختصة فيما يتعلق بأماكن الدعاية الانتخابية.
بدوره، دعا الناطق الإعلامي لمديرية الأمن العام المقدم عامر السرطاوي، إلى التقيد بتعليمات الدعاية الانتخابية الصادرة من الهيئة المستقلة للانتخاب ومن الأمانة، لما فيه من سلامة المركبة والمواطنين.
وبين أن الشواخص المرورية والارشادية والتحذيرية والاشارات الضوئية والدواوير، وضعت لتنظيم حركة السير، ولابد من تجنب وضع الصور واليافطات بما يعيق الرؤية وحركة السير.
وأشار إلى انه في حال رصد المخالفات يتم إبلاغ الجهات المعنية كالأمانة لإزالتها، بما يضمن حركة السير وسلامة المواطنين.
وقال أستاذ التسويق بالجامعة الأردنية د.رامي الدويري، إن الناخب هو إنسان ذكي وواقعي، مما يفرض على المرشح عرض شعارات مبدعة وليست مستهلكة، مبينا أن التشويش البصري في بعض اللوحات الدعائية له تأثير سلبي على الناخب، خاصة إذا غاب عنها البعد العلمي والفني في تصميمها، أو تعليقها بشكل متكرر في الشوارع أو تعليقها على الاشارات الضوئية والدوائر، فينتج عن ذلك ارتباك للناس ولحركة السير. -(بترا- بشرى نيروخ)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات