Thursday 18th of October 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    14-Jun-2018

الأسد: نتمنى للأردن الاستقرار ولا نتمنى الفوضى
هلا أخبار - عبّر الرئيس السوري بشار الأسد عن تمنياته للأردن بالاستقرار، مؤكداً أنه "لا يتمنى الفوضى فيه".
 
وفي اجابته على سؤال خلال حوار اجراه لصالح قناة العالم الإيرانية عما جرى في الأردن أخيراً و"هل هو مرتبط بالجبهة الجنوبية تحديداً، وإن كانت له علاقة بما يحاك في تلك المنطقة" قال الأسد "لا توجد لدينا معطيات حقيقة سوى ما نسمعه في الاعلام، في كل الأحوال نتمنى للأردن الاستقرار ولا نتمنى الفوضى لأن هذا ينعكس علينا سلباً.
 
وقال الأسد حول التوجه نحو الجنوب السوري "بكل بساطة ما طرح بعد تحرير الغوطة هو التوجه إلی الجنوب وكنا أمام خيارين كما هو الحال في كل المناطق الأخری في سوريا، إما المصالحة أو التحرير بالقوة".
 
وبين أن الروس طرحوا إمكانية إعطاء فرصة للتسويات والمصالحات كما حصل في باقي المناطق، بهدف عودة الوضع إلی ما كان عليه قبل عام 2011، يعني تواجد الجيش السوري في تلك المنطقة التي هي منطقة مواجهة مع العدو الصهيوني وطبعاً خروج الإرهابيين وهذا طرح مناسب بالنسبة لنا.
 
واتهم الرئيس السوري الأمريكان والاسرائيليين بعرقلة التوصل الى تسوية سياسية قائلاً "حتى هذه اللحظة لا توجد نتائج لسبب بسيط؛ التدخل الإسرائيلي والأميركي الذين قاموا بالضغط علی الإرهابيين في تلك المنطقة لمنع التوصل لأي تسوية أو حل سلمي. هذا هو الوضع حالیاً."
 
وأضاف "قرارنا واضح منذ البداية بالذهاب إلى تحرير كافة الأراضي السورية، متى ننتقل إلى الجنوب أو الشمال أو الشرق أو الغرب هذا موضوع بحث عسكري، لكن نحن الآن ذهبنا باتجاه الجنوب ونعطي المجال للعملية السياسية إن لم تنجح فلا خيار سوى التحرير بالقوة".
 
وحول التواجد الايراني قال الاسد " كل ما يحصل الآن ويرتبط بإيران يحصل من أجل خلق حالة عامة دولية ضد إيران، أما بالنسبة لنا في سوريا، فالقرار بالنسبة لأراضينا هو قرار سوري حصراً، ونحن نخوض معركة واحدة، وعندما يكون لدينا قرار بالنسبة لإيران سوف نتحدث به مع الإيرانيين ولن نتحدث به مع أي طرف آخر".
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات