Tuesday 13th of November 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    20-Jun-2018

فعاليات ترفيهية تجوب المحافظات باليوم العالمي للموسيقى

 

ديما محبوبة
 
عمان-الغد-  أعلنت وزارة السياحة والآثار، وبالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة الأردنية، استعدادها لتنظيم الاحتفال باليوم العالمي للموسيقى الذي يصادف 21 حزيران (يونيو)، والذي يقام غدا.
ويشارك الأردن بفعاليات موسيقية وترفيهية مختلفة، احتفاء بمبادرة عالمية انطلقت منذ سبعة وثلاثين عاما.
وسيشهد الاحتفال العديد من الفعاليات الموسيقية والترفيهية المجانية في أنحاء المملكة كافة من إربد وحتى العقبة، وبمشاركة جميع الموسيقيين في الاحتفالات.
وزيرة السياحة والآثار لينا عناب، في تصريح لـ"الغد"، قالت "جاء إطلاق يوم الموسيقى في الأردن، لبناء جسور التواصل ومدها، كون الموسيقى لغة عالمية تعمل على تقوية التعارف والتعاون والجمع بين الموسيقى الوطنية والعالمية وتشجع على عرض المواهب المحلية".
وأضافت "ومن خلال تركيز الوزارة على تشجيع السياحة المحلية، تم اختيار أبرز المواقع الأثرية في مختلف محافظات المملكة، لتحتضن العروض الحية التي ترفع من نسبة الإقبال، وزيارة تلك الأماكن والتمتع بعروض مباشرة لفرق متنوعة تنطلق منذ الصباح الباكر".
ويسهم يوم الموسيقى، بحسب عناب، الذي سيكون حدثا سنويا في الأعوام المقبلة، على زيادة حركة استقبال أعداد من السياح للمواقع الأثرية التي ستقام بها العروض لتخلق جوا من التواصل الفني وسط تاريخ المكان، خاصة وأن الموسيقى تسهم في خلق جو ثقافي وحضاري تمارس في ظله العديد من المواقف والآراء والتوجهات الفكرية والثقافية.
وتؤكد عناب "يجري الاحتفال بيوم الموسيقى عالميا كل سنة عبر إقامة حفلات للهواة والمحترفين في كل الأمكنة والنواحي في العالم، وحتى في الأماكن الأكثر خروجا على المألوف، كالمتنزهات والشوارع والمطاعم وساحات الأبنية أو حتى في المتاحف والمستشفيات".
وتؤكد أن الاحتفالات "مجانية" في محافظات المملكة؛ إذ سيكون في العاصمة عمان العديد من العروض للفنان طلال أبو الراغب في الأوديون وسط البلد، وفرقة "حرقت كرت" في البوليفارد، ونادي الجيل الجديد بعرض شركسي في المدرج الروماني، وغيرها الكثير من العروض الموسيقية والغنائية.
أما في محافظة الطفيلة فسيكون هناك مشاركة غنائية مجانية في مركز المعطن السياحي، وفي محافظة إربد في موقع أم قيس الثري، وعرض موسيقي في بيت النابلسي.
وستتجلى فرقة نادي إبداع الكرك في ساحة القلعة، ويعزف العود في بوابة الهدريان في جرش، إلى جانب مشاركة العديد من الفرق والمطربيين والعازفين الذين سيتجلون في نشر موسيقاهم ومواهبهم للاحتفال في هذا اليوم.
ويذكر أن عيد الموسيقى أو Fête de la Musique هو عيد حر، شعبي، ومتاح لجميع الموسيقيين من الهواة والمحترفين للمشاركة فيه؛ إذ يسمح في هذا العيد بعزف وممارسة أنماط الموسيقى كافة في جو من الفرح والمتعة، والغاية من هذا العيد هي الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور، من أجل نشر مختلف الأعمال الموسيقية للناس من مختلف الخلفيات الثقافية والاجتماعية.
يطلب من الموسيقيين في كل أرجاء العالم العزف مجانا، وتكون جميع الحفلات مجانية ومفتوحة لكل الناس، ولهذا السبب يكون أداء الحفلات في أماكن مفتوحة مثل الشوارع والحدائق والساحات أو في المباني العامة مثل المتاحف، محطات القطار، وغيرها.
وأطلق عيد الموسيقى Fête de la Musique في 21 حزيران (يونيو) 1982، (في يوم الانقلاب الصيفي لنصف الكرة الشمالي)، من قبل وزارة الثقافة الفرنسية، ويحتفل به في أكثر من مائة بلد في أوروبا وحول العالم.
يعمل الاحتفال بهذه المناسبة عالمياً على التقارب بين الشعوب، ويجمع أهدافاً متنوعة وثيقة الصلة بالإبداع الموسيقي، ويعمل على تقوية التعارف والتعاون بين المؤسسات الموسيقية الوطنية والعالمية، ويشجع المؤتمرات الموسيقية والمهرجانات والمسابقات واللقاءات بين خبراء الموسيقى.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات