Saturday 25th of November 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    11-Sep-2017

الحدود أصبحت بلا مخيم في الحدلات بعد إخلائه بالكامل
 
خلدون بني خالد
المفرق -الغد-  كشف الناطق الرسمي باسم مجلس عشائر تدمر والبادية السورية في مخيم الركبان عمر البنية، أنه تم ترحيل جميع اللاجئين السوريين من مخيم الحدلات الواقع في المنطقة الحدودية الفاصلة بين الأردن وسورية والذين يبلغ عددهم 5 آلاف لاجئ إلى مخيم الركبان للاجئين السوريين والذي يبعد عنه حوالي 70 كلم شرقا، ويتواجد بين حدود البلدين أيضا، وإلى مناطق تخفيف التصعيد.
وأكد البنية أن الأوضاع صعبة جداً في مخيم الركبان، مؤكدا أن معاناة اللاجئين تضاعفت بعد الازدياد المفاجئ في أعدادهم، حيث بدأ سكان مخيم الركبان يعانون معاناة فوق معاناتهم من نقص في الغذاء والدواء، إلى جانب وضع الخيم الرثة التي لا تكفي اعداد اللاجئين في المخيم بعد نزوح لاجئي الحدلات إليه بشكل مفاجئ.
وأشار البنية إلى أن مخيم الركبان يعاني قبل الزيادة المفاجئة لأعداد اللاجئين من نقص حاد في الغذاء والدواء والماء، وقلة الخيام التي تأوي اللاجئين من حرارة الصيف وبرد الشتاء، وأن الاوضاع الصحية ستكون صعبة جدا في الركبان، وهناك مخاوف من انتشار كبير للامراض المعدية والأوبئة.
ويأتي هذا الترحيل وفقا لتوافقات تم التوصل إليها بين جهات دولية بهدف حماية هؤلاء اللاجئين، بعد اقتراب الجيش السوري ومليشياته الحليفة من حدود المخيم، وتلبية لطلب بعض فصائل البادية كشرط لتسليم مواقعها في البادية السورية امتثالا لطلب غرفة الدعم "الموك"، خصوصا وأن أغلب اللاجئين في المخيم هم أسر المقاتلين في هذه الفصائل، بحسب مصادر سورية معارضة. 
وقالت ذات المصادر إن مخيم الركبان أخذ الحصة الأكبر في استقبال أكبر عدد من نازحي مخيم الحدلات، فيما اخذت باقي المناطق في البادية السورية ومناطق خفض التوتر والتصعيد أقل عدد من نازحي الحدلات.
واضافت ان اعداد لاجئي مخيم الحدلات وصلت قبل موجات النزوح الاخيرة إلى 10 آلاف لاجئ، وتناقصت في شهر آب ( اغسطس) الماضي، حيث وصلت الى 6000 لاجئ، واستمرت في التناقص بعد حالات النزوح الاخيرة إلى أن وصل الامر الى اخلاء جميع  قاطني المخيم.
وأشارت المصادر إلى أن الاعداد الكبيرة التي استقبلها مخيم الركبان في الآونة الاخيرة دفعة واحدة من مخيم الحدلات نقلت بسيارات تابعة لفصائل المعارضة، وسيارات نقل خاصة لمدنيين في مخيم الركبان.
وقالت المصادر انه تم  اخلاء جميع اللاجئين في مخيم الحدلات بشكل كامل ونقلهم الى مخيم الركبان ومناطق خفض التوتر في الداخل السوري حيث جاءت عملية الاخلاء بشكل طوعي وبإشراف الفصائل المعارضة في البادية السورية.
ومن جهة أخرى أكدت مصادر أردنية اخلاء مخيم الحدلات، دون تدخل اردني، مشيرة الى أن مخيم الحدلات لم يعد له وجود بعد خروج اللاجئين منه الى الركبان ومناطق خفض التصعيد.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات