Saturday 21st of July 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    10-Jul-2018

اقتصاد الانتخابات - أسرة التحرير

 

هآرتس
 
الغد- أبلغت محافظة بنك إسرائيل د. كرنيت بلوغ رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأنها قررت عدم ترشيح نفسها لولاية اخرى، ولهذا فإنها ستنهي مهام منصبها في شهر تشرين الثاني 2018.
 
لقد كانت منظومة العلاقات بين بلوغ ووزير المالية موشيه كحلون متوترة، وبلغ التوتر ذروته عندما نشر بنك إسرائيل قبل بضعة أشهر تقريره السنوي، والذي انتقد فيه خطة كحلون الكبرى: "ثمن للساكن" (ضمانات لعدم رفع أسعار البيوت لعدد محدود- تحرير الترجمة). وكان لبلوغ أيضا انتقاد على رغبة كحلون في تخفيض الضرائب استنادا إلى ارتفاع لمرة واحدة في مداخيل الدولة. ولم يستطب كحلون النقد ومن محيطه انطلقت تهديدات بانه لن يؤيد المحافظة لولاية اخرى. وفهم التلميح واستوعب فقررت بلوغ الا تتنافس على ولاية اخرى.
 
بالمقابل، قررت في بلاغها لرئيس الوزراء انتقاد الحكومة بشكل عام وكحلون بشكل خاص حين كتبت تقول إن "وجود محفل مهني غير متحيز هام بأضعاف في واقع تعمل فيه الحكومة في ظل انعدام دائم لليقين حول موعد الانتخابات التالية، وضغوط سياسية قصيرة المدى. عندما يكون اصحاب القرار عرضة وعلى علم بآثار البدائل السياسية المختلفة على المدى القصير والبعيد، من الحيوي أن يقال الموقف المهني بشكل منفتح، شفاف وبلا روع".
 
النقد موجه لكحلون، ولكن لنتنياهو أيضا، الذي يخلق انعدام يقين سياسي ثابت، حالة من ها هي هلت الانتخابات، وهكذا يملي على وزرائه جدول اعمال شعبوي أو ذاك الذي يفر من القرارات الصعبة. وتعتقد المحافظة بان هناك اثمانا اقتصادية لهذا السلوك. هذا نراه في مشروع ثمن للساكن، الذي يمنح امتيازات بمليار شيكل لمجموعة ضيقة من شاري الشقق ويحدث تشويها بين السوق المدعومة حكوميا وبين السوق الحرة. وهذا واضح أيضا في مشاكل المواصلات العامة وفي أزمات السير التي تكلف الاقتصاد مليارات الشواكل في السنة وتستوجب فحص حلول غير شعبوية كفرض رسوم حشر السير.
 
ان رسالة المحافظة المهمة ليست النقد على هذا الوزير أو ذاك، بل اساسا التحذير من الاجراء لاختيار المحافظة التالية: فنتنياهو ووزراؤه لم يوفروا في الولاية الحالية جهدا لأضعاف حماة الحمى كسلطة القيود التجارية، سلطة الكهرباء، سوق الاتصالات وسلطة السوق المالية. يفهم نتنياهو جيدا أهمية المهنية والمصداقية للبنك المركزي، ويعرف بانه مع مثل هذا الجسم محظور اللعب. وبخلاف اللاعبين الهامين في الساحة الداخلية، للبنك المركزي دور أيضا في الساحة العالمية وتأثير على الشكل الذي ينظر فيه لإسرائيل في الاسواق الدولية.
 
تأتي رسالة المحافظة كي تذكره بذلك، في حالة أن ينجرف ميل حكومته الحالية لأضعاف حماة الحمى نحو البنك المركزي أيضا.

 

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات