Wednesday 19th of September 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    21-Jun-2018

مسرحية غنائية حول جاكسون قريبا في برودواي

 

نيويورك - ستتولى كاتبة جائزة بوليتزر مرتين كتابة مسرحية غنائية جديدة حول مايكل جاكسون بموافقة ورثة ملك البوب.
 
ويتوقع ان يبدأ عرض هذه المسرحية في 2020 في نيويورك على ما اوضح منتجو العمل.
 
ولم يعرف بعد عنوان المسرحية التي ستتولى كتابتها لين نوتيدج استاذة المسرح في جامعة كولومبيا والحائزة جائزة بوليتزر مرتين، احداها عن مسرحية "سويت" التي عرضت العام 2015 وتتناول توترات تظهر مع مجموعة من المهاجرين على خلفية اغلاق مصانع.
 
وسيتضمن العرض أغاني لمايكل جاكسون فيما سيتولى كريستوفر ويلدون وهو من ابرز الاسماء في اوساط الباليه تصميم الرقصات. وقد عمل ويلدون في لندن ونيويورك وقد اقتبس خصوصا فيلم "أن اميريكن إن باريس".
 
ولم يعرف بعد كيف سيقدم العمل مايكل جاكسون الذي توفي في العام 2009. إلا أن موافقة الورثة على العمل يدفع الى الاعتقاد انه سيركز على الجوانب الايجابية لمسيرته التي انطلقت وهو ما يزال في سن الطفولة عندما كان يغني مع اشقائه في اطار فرقة "جاكسون 5".
 
وهي ليست المرة الاولى التي يتناول فيها استعراض حياة مايكل جاكسون. ففرقة "سيرك دو سوليي" وضعت عرضين حول اغاني مايكل جاكسون الناجحة، احدهما بعنوان "مايكل جاكسون وان" المتواصل منذ العام 2014 والاخر يعرض حاليا في لاس فيغاس بعنوان "مايكل جاكسون ذي إيمورتال وورلد تور" الذي جالت به الفرقة بين عامي 2011 و2014 بموافقة ورثته ايضا.
 
وتوفي مايكل جاكسون عن 50 عاما من جرعة زائدة من البروبوفول حقنه بها طبيبه الشخصي لمساعدته على النوم. وكان المغني برئ قبل اربع سنوات على ذلك من تهمة التحرش جنسيا بقاصر.
 
وجاكسون مغن وممثل وملحن وراقص ومنتج أغاني ومصمم رقصات ومخرج وكاتب كلمات وناشط حقوقي أمريكي، لقب بملك البوب. ولد في 29 آب (أغسطس) 1958 وتوفي في 25 حزيران (يونيو) 2009.
 
صُنف كأكثر فنان موسيقي شهرة وشعبية ومبيعاً للأسطوانات في العالم، كما اُعتُبر أهم وأقوى نجم تأثيراً في مجال الموسيقى على مر التاريخ، وأول شخصية تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية 21 مرة على الإطلاق. جعلت منه مساهماته في مجال الموسيقى والرقص والأزياء بالإضافة إلى حياته الشخصية المعلنة أيقونة عالمية راسخة في الثقافة الشعبية العالمية لأكثر من أربعة عقود.
 
ولد مايكل لعائلة جاكسون الفنية المكونة من تسعة أطفال، حيث كان ترتيبه السابع بين إخوته. بزغ نجمه في الغناء والرقص في سن السادسة فقط، ليبدأ في العام 1963، برفقة إخوته مسيرته في عالم الموسيقا ببلوغه سن الحادية عشرة من العمر تحت لوء فرقة جاكسون فايف التي أسسها مع أشقائه الذكور الأربعة (جاكي جاكسون، تيتو جاكسون، جيرماين جاكسون، ومارلون جاكسون)، ثم تحول بعدها للغناء الفردي بينما كان عضوا في الفرقة في العام 1971 مع شركة موتاون للتسجيلات.
 
أصبح جاكسون في أوائل الثمانينات من القرن الماضي شخصية بارزة في الرقص والموسيقى الشعبية، لقدرته على كسر الحواجز العرقية والعنصرية وتحويل الأوبرا الدراماتيكية القصيرة إلى شكل فني وأداة ترويجية. حيث ساعدت شعبيته أن يكون أول مغني أفريقي الأصل تظهر فيديوهات أغانيه على قناة إم تي في الحديثة آنذاك ما أدى لشهرتها كما شكلت سبعة من ألبوماته المنفردة لوحدها أكثر الألبومات مبيعا في العالم خلال مسيرته الفنية وهي : أوف ذا وول (1979)، ثريلر (1982)، هيستوري (1995)، دينجرس (1991)، باد (1987)، بلود أن ذا دانس فلور: هيستوري إن ذا ميكس (1997)، إنفنسبل (2001). ويشكل ألبوم ثريلر لوحده أكثر الألبومات مبيعاً في التاريخ، بنسب مبيعات قُدِرت بأكثر من 65 مليون نسخة في جميع أنحاء العالم. - (وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات