Monday 20th of November 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    03-May-2017

‘‘اللجنة العليا لمهرجان جرش‘‘: البرنامج يمتاز بالتنوع الفني

 

عمان- أقرت اللجنة العليا لمهرجان جرش للثقافة والفنون، برنامج المهرجان للعام الحالي الذي تنطلق فعاليات دورته الثانية والثلاثين تحت الرعاية الملكية السامية في العشرين من تموز (يوليو) المقبل وتستمر لغاية 30 من الشهر نفسه في مدينة جرش الأثرية، وفي مدينة عمان خلال الفترة من الحادي والثلاثين من تموز (يوليو) ولغاية السادس من آب (أغسطس) المقبلين.
وكانت اللجنة العليا للمهرجان عقدت اجتماعا في المركز الثقافي الملكي برئاسة عقل بلتاجي رئيس اللجنة، وحضور كل من وزيري الثقافة نبيه شقم، والدولة لشؤون الإعلام الدكتور محمد المومني، ومندوب وزيرة السياحة والآثار أمين عام الوزارة عيسى قموه، ومدير التوجيه المعنوي العميد عودة شديفات، ورئيس لجنة بلدية جرش الكبرى المهندس معين الخصاونة، ونقيب الفنانين الأردنيين ساري الأسعد، ورئيس رابطة الكتاب الدكتور زياد أبولبن، والآنسة رنا دبابنة مندوبة عن الدكتور شبيب عماري.
وأكدوا خلال الاجتماع، حرص واهتمام الحكومة على إنجاح المهرجان، ودعمها للجنة العليا وإدارة المهرجان لتنفيذ برامجه وأنشطته بأفضل صورة ممكنة.
وأكد بلتاجي الاهتمام الكبير الذي يحوزه مهرجان جرش من لدن القيادة الهاشمية والرعاية الملكية السامية له، واهتمام وحرص مختلف أجهزة الدولة على عقده وإنجاحه، مبديا ارتياحه لمستوى الترتيبات والتحضيرات التي أعدتها الإدارة التنفيذية للمهرجان ممثلة بمديرها محمد أبو سماقة، وإعدادها برنامجا ثقافيا متنوعا وشاملا.
كما عبر عن شكره لوزارة الثقافة ووزيرها وحرصه واهتمامه بمفردات البرنامج الثقافي، والتنسيق مع وزيرة السياحة بتوفير الخدمات اللوجستية في موقع المهرجان وخصوصا المرافق العامة.
وأشار بلتاجي الى أهمية مهرجان جرش لدعم موسم السياحة صيف هذا العام، خصوصا أنه يأتي بالتزامن مع عطلة المدارس وعودة المغتربين الأردنيين والسياح العرب والخليجيين والأجانب.وأكد أهمية استمرار المهرجان الذي يعقد في ظروف استثنائية تمر بها المنطقة، مشيرا الى أن انعقاده دليل وعنوان بارز على المكانة الكبيرة التي يحظى بها الأردن كنموذج للأمن والاستقرار وحاضنة للثقافة والإبداع، ويعود ذلك لأهمية التعاون والشراكة بين المهرجان ومختلف مؤسسات الدولة وفي مقدمتها الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة ومحافظة جرش وبلديتها، والمجتمع المحلي.
وأكد وزير الثقافة نبيه شقم أهمية توفير الخدمات كافة في المرافق السياحية في موقع المهرجان، والتركيز على أن جرش معلم حضاري وتاريخي وثقافي وضرورة ربط المنتج الثقافي مع المنتج السياحي، وتسهيل إجراءات دخول الزوار لموقع المهرجان، وتوفير التسهيلات كافة لحضور فعالياته بكل يسر وسهولة، منوها لأهمية الزيارات الميدانية للوقوف على احتياجات ومتطلبات المهرجان.
وأكد شقم ضرورة إنهاء وزارة الأشغال العامة لأعمال الصيانة لطريق إربد عمان قبل موعد انعقاد المهرجان لتسهيل وصول الزوار الى موقع المهرجان، وعرض آلية التعاون بين الوزارة وإدارة مهرجان جرش فيما يتعلق بمشاركة الهيئات الثقافية المحلية وفرق التبادل الثقافي وإقامة ندوات بمناسبة الاحتفال بعمان عاصمة الثقافة الإسلامية.
وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، د.محمد المومني “إن نجاح مهرجان جرش في السنوات السابقة كان نجاحاً حقيقياً لإدارته ولجانه ولمختلف أجهزة الدولة”، داعيا الى الاستمرار في المهرجان وفق هذه الوتيرة من النجاح لما له من رسائل ومدلولات كبيرة ومهمة لعل أبرزها الرسالة السياسية.وأكد المومني ضرورة أن يؤسس المهرجان لثقافة سياحية لدى المواطن ويعزز من مفهوم السياحة الثقافية، ويركز على المنتج السياحي في فصل الصيف، منوها لأهمية تضافر جهود الجهات والمؤسسات المعنية كافة، وفي مقدمها الإعلام لتسويق وترويج المهرجان.
وشدد على أهمية وسائل التواصل الاجتماعي أيضا في الترويج للمهرجان وإيصال رسالته للعالم، خصوصا أن المهرجان محطة تسويقية وترويجية مهمة للأردن في العالم، ما خلق تنوعا في جنسيات السياح التي تزور المملكة.
أمين عام وزارة السياحة والآثار، عيسى قموه، أشار الى أن الوزارة ستطلق برنامج “الأردن أحلى”، ومن ضمن فعالياته التركيز على البرنامج الفني والثقافي لمهرجان جرش، مبينا أن الوزارة ستعمل على تحضير وتوفير الخدمات والمرافق العامة والوحدات الصحية لزوار المهرجان.
مدير التوجيه المعنوي العميد عودة شديفات، شدد على جاهزية القوات المسلحة لرفد إدارة المهرجان بالكوادر البشرية اللازمة لتجهيز البنية التحتية للمهرجان، وتقديم كل الدعم الذي يحتاجه المهرجان.
وعرض رئيس لجنة بلدية جرش الكبرى، المهندس معين الخصاونة، دور البلدية في تقديم الدعم اللوجستي للمهرجان، والعمل لاحقا على وضع خطة عمل بالتنسيق مع إدارة المهرجان لتأمين المتطلبات والاحتياجات كافة من خدمات النظافة وتوفير كوادر بشرية لتعمل الى جانب الكوادر الموجودة في موقع المهرجان من مؤسسات الدولة المختلفة.
نقيب الفنانين ساري الأسعد، أكد أهمية استضافة المهرجان لشخصيات عالمية مؤثرة والتركيز على السينوغرافيا في المهرجان واستثمار مواقع التواصل الاجتماعي للترويج للمهرجان، بالإضافة الى استعراضه المشاركة الفنية من قبل النقابة في فعاليات المهرجان.
رئيس رابطة الكتاب د.زياد أبو لبن، أكد أهمية توفير التسهيلات كافة للجمهور، كما استعرض تفاصيل البرنامج الثقافي لمهرجان جرش هذا العام.
وعرض المدير التنفيذي للمهرجان محمد أبو سماقة، ملامح برنامج المهرجان بدءا من حفل افتتاح المهرجان الذي سيقام في الساحة الرئيسة بمشاركة واسعة من الفنانين والموسيقيين الأردنيين.وأشار أبو سماقة الى التعاون ما بين المكتب التنفيذي لعمان عاصمة الثقافة الإسلامية وإدارة مهرجان جرش لإقامة ندوة (القدس في وجدان الأردنيين) بمشاركة عدد من المفكرين والباحثين من الأردن وفلسطين.
وأشار الى برنامج العروض الفنية والموسيقية الأردنية المشاركة من نقابة الفنانين، ومشاركة (10) فرق شعبية وفلكلورية وعروض موسيقية فنية مختلفة في الساحة الرئيسة، بالإضافة للمطربين والمطربات الأردنيين، الى جانب فنانين ونجوم عرب لإحياء مجموعة من الحفلات الفنية على المسرح الجنوبي، وفرق عربية وأجنبية في إطار التبادل الثقافي على المسرح الشمالي.
وسيكون هناك عروض لفرق عالمية وعربية في المركز الثقافي الملكي ضمن أمسيات عمان، ومعارض الحرف والصناعات التقليدية.
وأقرت اللجنة العليا بطاقة العائلة مراعاة لظروف المواطن الاقتصادية والاجتماعية لخمسين بالمائة من فعاليات المسرح الجنوبي، ومجانية حضور فعاليات المسرح الشمالي، بالإضافة الى التزام الجهات كافة ذات العلاقة بعدم إقامة حفلات وفعاليات فنية أثناء انعقاد مهرجان جرش.-(بترا)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات