Wednesday 18th of October 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    12-Oct-2017

ثبوت "النكتة" ينقذ متهما من السجن

 "أمن الدولة" تجرم 7 بقضايا "إرهابية"

 
موفق كمال
 
عمان-الغد-  أعلنت محكمة أمن الدولة أمس عدم مسؤولية متهم من تهمة محاولة تجنيد أشخاص لتنظيم "داعش" للقتال في سورية"، مبررة قرارها بأن التهمة استندت لـ "(نكتة) ارسلت من جهازه الخلوي عبر "الواتس أب" بالخطأ لأحد المواطنين في منطقة الموقر".
النكتة كان فوجئ بها المشتكي، حيث "تدعوه الى إرسال زوجاته للقتال في سورية من أجل أن ينلن الشهادة هناك، وبالتالي تكسب الزوجة الجنة والزوج راحة البال".
إلى ذلك جرمت المحكمة، التي عقدت أمس برئاسة العقيد القاضي العسكري الدكتور محمد العفيف وعضوية القاضيين المدني أحمد القطارنة، والعسكري الرائد صفوان الزعبي، وبحضور ممثل النيابة مدعي عام امن الدولة النقيب أنس الخصاونة، سبعة متهمين في قضايا ارهابية متفرقة وتراوحت أحكامهم بين (2-4 سنوات).
وكان المتهمون طلبوا من المحكمة الأخذ بالأسباب المخففة التقديرية، فيما طالب ممثل النيابة الرائد الخصاونة إيقاع العقوبة الرادعة بحق المتهمين. ودانت المحكمة في قرارها القابل للتمييز المتهمين بتهم "الترويج لجماعات ارهابية، ومحاولة تجنيد أشخاص لجماعات ارهابية والالتحاق بجماعة إرهابية (داعش)".
الى ذلك، شرعت محكمة أمن الدولة أمس بمحاكمة متهمين، الاول متهم بتصنيع مواد حارقة واستخدامها، والثاني التستر عليه، فيما نفى المتهمان التهم المسندة اليهما. وكانت نيابة أمن الدولة أسندت للاول تهم "القيام بأعمال ارهابية باستخدام مواد حارقة، وتصنيع مادة حارقة بقصد استخدامها باعمال ارهابية"، فيما اسندت للمتهم الثاني وهو سوري الجنسية تهمة "عدم الابلاغ عن معلومات ذات صلة بنشاط ارهابي"، فيما توكل عن الاثنين المحامي حسان الباشا.
وحسب لائحة الاتهام، فان المتهمين تربطهما علاقة صداقة، حيث كانا يعملان خلال العام الماضي في مصنع للبلاستيك في منطقة ماركا، وان صاحب المصنع قام بنقلهما، الامر الذي ولد الضغينة لدى المتهم الاول، ما دفعه لتصنيع عبوة حارقة وإلقائها على المصنع.
وبينت اللائحة ان المتهم "قام باستخدام مادة الاسيد، واجرى عليه عدة تجارب كيميائية مع مواد أخرى، كما قام بتنفيذ تجارب عليها في منطقة غير مأهولة بماركا، ثم قام بتصنيع عبوة متفجرة وإلقائها على المصنع لكنها لم تلحق الاذى بأحد، فيما حضرت أجهزة الأمن واتخذت الاجراءات الامنية اللازمة، خاصة وان العبوة، احدث صوتا مرعبا وألحقت ضررا بالمصنع".
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات