Thursday 14th of December 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    17-Jan-2017

عناب: تضارب التشريعات الرقابية يضر بالقطاع السياحي

 

رداد ثلجي القرالة
عمان -الغد-  قالت وزير السياحة والآثار، لينا عناب، إن تضارب التشريعات والأنظمة والقوانين للجهات الرقابية على المنشآت السياحية "يضر بعمل القطاع السياحي".
وبينت، في مؤتمر صحفي عقدته أمس، أنه لا يمكن أن يتم التضييق على قطاع الفنادق والمطاعم السياحية وهي من أكثر القطاعات المشغلة للايدي العاملة الاردنية؛ حيث أن نسبة العاملين في تلك القطاعات من الاردنيين تصل الى 80 % من إجمالي العدد الكلي للعاملين.
وعن أحداث الكرك الارهابية ومدى تأثيرها على الحركة السياحية، أكدت عناب انه "لم نلمس أي تأثير للأحداث المؤسفة في الكرك على الحركة السياحية القادمة الى المملكة، وان التوقعات للعام الحالي لا يمكن لنا ان نتنبأ بها حاليا".
وقالت عناب إن مؤشرات أداء القطاع السياحي في نهاية العام 2016 أظهرت العديد من النتائج الايجابية وان القطاع يسير في الاتجاه الصحيح. 
وأضافت أنّه وفقا لمؤشرات أداء القطاع السياحي لعام 2016، بلغ عدد سياح المبيت في نهاية عام 2016 نحو  3,858,439 سائحا، مسجّلا ارتفاعا بنسبة 2.6 %، فيما بلغ عدد سياح المبيت للمجموعات السياحية 313,680 سائحا، بنسبة ارتفاع بلغت 19.9 % للفترة ذاتها، بينما استقرت عائدات الدخل السياحي عند مستوياتها في عام، لتصل الى 2 مليار و 871 مليون دينار في عام 2016.
واظهرت المؤشرات، وفق عناب، ارتفاعا في أعداد الزوار الأجانب لعام 2016 مقارنة بعام 2015؛ حيث بلغت نسبة زيادة السياح من دول اسيا والباسيفيك 19.5 % ومن الدول الأوروبية 6.1% والدول الافريقية بنسبة 4.8 % والدول الأميركية بنسبة 3.1 %.
وأشارت الى ان أعداد زوار البترا ارتفع في عام 2016 الى 465 ألف زائر مقارنة بــ 408 آلاف زائر عام 2015 بنسبة ارتفاع وصلت الى 13.7 %، فيما ارتفع عدد زوار كل من جرش بنسبة 18.3 % ليصل الى 211.6 الف سائح، ووادي رم بنسبة 60 % ليصل الى 105 الف سائح ومأدبا وجبل نيبو بنسبة 9.6 % ليصل الى 258.5 الف سائح.
وأكدت أن الوزارة أنجزت خلال عام 2016 نحو 32 مشروع سياحي بتكلفة إجمالية مقدارها 4.2 مليون دينار، فضلا عن 38 مشروع قيد التنفيذ والإجراء بكلفة اجمالية بلغت نحو 8 ملايين دينار، وتساهم موازنة الوزارة سنوياً بحوالي 800 الف دينار من ميزانية هذه المشاريع ويموّل الباقي من خلال برامج وزارة التخطيط (المنح الخليجية، وبرنامج تنمية المحافظات)، وتشمل هذه المشاريع إنشاء وتحسين مراكز الزوار، وتطوير البنى التحتية والخدمات وتأهيل المسارات، وأنظمة المراقبة والسلامة العامة في المواقع السياحية.
وأضافت عنّاب أن الوزارة عملت على استحداث وتطوير العديد من المسارات السياحية لتشجيع الانماط السياحية ذات الأولوية في عملها واثراء تجربة السائح وزيادة مدة اقامته، فضلا عن دعم  مسار درب الأردن (أم قيس - العقبة)، لربط المعالم السياحية ببعضها وخلق فرص عمل لابناء المجتمعات المحلية التي يمر منها المسار.
وأكّدت عناب الاستمرار في برنامج الأردن أحلى الذي يستهدف تشجيع السياحة الداخلية، فيما توسعت المناطق المشمولة بالبرنامج لتصبح عجلون، البترا، العقبة، الشوبك، مادبا، والمخيم الترفيهي في جرش حيث تقوم الوزارة بتغطية  40 % من تكلفة الإقامة، مشيرة الى أن نحو 4 الاف عائلة اردنية استفادت من هذا البرنامج، بالتوازي مع استمرار الوزارة دعم وتنظيم 6 مهرجانات سياحية (معان، العقبة، عجلون، البادية الشمالية أم قيس)، بالإضافة لدعم مغناة الثورة العربية الكبرى في محافظات المملكة.
من جانبه، اشار الامين العام للوزارة عيسى قموه إلى أن الوزارة منحت في عام 2016 تراخيص نهائية لـ24 منشأة فندقية وموافقات مبدئية لــ97 منشأة فندقية (فندق سياحي، شقق وأجنحة فندقية، مخيم سياحي، مخيم بيئي)، اضافة الى تراخيص لــ99 مطعما سياحيا (مطعم سياحي، وجبات سريعة، مدن التسلية والترويح)، والموافقة على ترخيص 68 مكتب سياحة وسفر بين رئيسي وفرعي.
وأكد مدير عام دائرة الآثار العامة، منذر الجمحاوي، أن الدائرة تسعى وبكل طاقاتها على المحافظة وتطوير المواقع الأثرية والسياحية وفقا للموازنة الممنوحة للدائرة.
Raddad.algaraleh@alghad.jo
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات