Saturday 22nd of July 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    15-Jul-2017

مسلسل حوادث السير إلى متى؟ - د.محمد الرصاعي
 
الراي - فواجع وآلام بليغة تسببت بها حوادث السير على طرقاتنا في الفترة الماضية والملفت للنظر أنَّ نسبة كبيرة من هذه الحوادث كانت حافلات نقل الركاب عرضة لها، وبالذات حافلات المعتمرين، وقد تبين أنَّ الأسباب في كثير من الأحيان تعود لاستهتار سائقي الحافلات وعدم تقيدهم بشروط السلامة على الطرقات، عدا عن أنَّ هولا السائقين يستمرون بالقيادة لفترات طويلة تتطلب جهداً وتركيزاً يفوق قدرات البشر، وتحت تأثير جني الأرباح لا توفر شركات الحج والعمرة سائقاً مساعداً لكل حافلة بل يذكر بعض المعتمرين أن الشركات تجبر السائق بعد وصوله للديار المقدسة على إعادة رحلة أخرى انتهت للتو من أداء مناسك العمرة.
 
يتحدث الكثير من الركاب والمسافرين الذين كتب لهم السلامة أنَّ سائقي الحافلات يقودون مركباتهم بسرعات فائقة تحت ضغط الوقت والعدد الهائل من الرحلات وخاصة في مواسم الذروة في العطلات، إضافة لاستخدام الهواتف الخليوية بشكل متكرر في أثناء الرحلة.
 
كما أنَّ المسافات الطويلة ودرجات الحرارة المرتفعة ومواصلة الرحلات قد تكون سبباً آخر لتعرض الحافلات لحوادث سير قاتلة في ظل عدم صيانة هذه الحافلات دورياً وتبديل إطاراتها المهترئة.
 
سلامة الركاب والمحافظة على الوصول الآمن لهم يجب أن تتقدم على جني الأرباح والتنافس على نقل الركاب من قبل شركات الحج والعمرة وهذا يتطلب التشديد على جميع إجراءات الشركات من قبل دائرة السير ووضع شروط صارمة على تسيير رحلات العمرة وغيرها من الرحلات السياحية، وتوجيه عقوبات تصل حد إغلاق الشركات المخالفة أو التي تتعرض حافلاتها لحوادث ناتجة عن مخالفة هذه الشروط.
 
ندرك جميعاً أن قطاع النقل احد القطاعات الاقتصادية المهمة في الدولة وتعد رافداً حيوياً للتنمية الاقتصادية وتوفير فرص العمل، ولكن لكي يستمر هذه القطاع في تحقيق أهدافه يجب أنَّ يحرص جميع العاملين في هذا القطاع من مستثمرين وكوادر وظيفية فيه على المحافظة على قواعد ومعايير أخلاقية تجعل من سلامة الركاب هي رأس المال وأولوية تتقدم على جميع الغايات والمصالح.
 
بموازاة جميع ما ذكر نتمنى على وزارة الأشغال إعداد دراسة لجميع الحوادث الأخيرة التي تعرضت لها الحافلات أو المركبات المختلفة وأن تحدد المواقع التي تكررت فيها حوادث السير لتكون على رأس أولويات الصيانة أو التحديث وخاصة الطرق الحدودية كطريق المدورة الذي يربط الأردن بالمملكة العربية السعودية على سبيل المثال .
 
Rsaaie.mohmed@gmail.com
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات