Wednesday 17th of October 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    26-May-2018

الاستقلال والجيش - فواز الخريشا

 الراي - يحتفل الشعب الأردني الوفي بمناسبتين غاليتين خالدتين عزيزتين هما ذكرى الاستقلال (72 (ويوم الجيش العربي الباسل(77 ...(الأردن تاريخه موغل بالقدم.. تقلبت عليه صروف الدهر.. ورأى عصور تقدم وازدهار وفترات تراجع وانحسار.. لكنه أفاق من سبات القرون وابتدأت نهضته الحديثة مع بداية عهد الاستقلال الخالد عندما تسلم الأمير (الملك المؤسس) عبد االله الأول بن الحسين راية الكفاح والعقيدة القومية ليؤسس إمارة شرق الأردن بتاريخ 1921/3/21 وبالنضال القومي والوطني المستميت والحنكة السياسية استطاع ان يحقق حلم الشعب الأردني المناضل باستقلال المملكة الأردنية الهاشمية بتاريخ 1946/5/25 وفي عهد الاستقلال عهد جلالة الملك المؤسس عبد االله الأول بن الحسين إلى رجل الدولة القوي والسياسي المحنك توفيق باشا أبو

الهدى بتشكيل أول وزارة في عهد الاستقلال علماً بأن توفيق باشا أبو الهدى قد شكل الوزارة 12 مرة بسبب مقدرته ونزاهته وقوة شخصية وحنكته السياسية النادرة.
وللملك المؤسس الفضل الأكبر بإنقاذ الأردن العربي الهاشمي من الدخول ضمن سياسة الوطن القومي لليهود الذي تم الإعلان عنه عام (1917 (فيما يسمى ( وعد بلفور) كما له الفضل بتسمية الجيش باسم (الجيش العربي) منفردين بذلك عن جميع الجيوش العربية وليكون لجميع العرب... وبسبب تشدد فكرة القومي والوطني قضى شهيداً على عتبات المسجد الأقصى المبارك بتاريخ 1951/7/20 حيث حمل ملوك بني هاشم الأحرار الراية الهاشمية ومنهم الملك طلال صانع الدستور والملك الحسين باني الأردن الحديث والذي له منجزات تشبه المعجزات ومنها الغاء المعاهدة البريطانية وعزل الجنرال القوي (كلوب) وتعريب قيادة الجيش بتاريخ 1956/3/1 .كما حطم بقيادته الشجاعة واحترافه القيادة العسكرية في معركة الكرامة الخالدة بتاريخ 1968/3/21 مقولة « جيش اسرائيل الذي لا يقهر» كما حقق الحسين الباني للأردن العربي الهاشمي معاهدة السلام الشامل المشرف المنشود بتاريخ 1994/10/26 وها هو الملك الهاشمي عبد االله الثاني أعزه االله الذي حمل الأمانة والراية الهاشمية..
راية العزة والكرامة والتحرر من التبعية والطغيان. فهو خير خلف لخير سلف.. فالرحلة معه مستمرة والبناء وعلم التكنولوجيا الحديث متواصل والإصرار على الإصلاح راسخ ليكون الأردن العربي الهاشمي(الأنموذج ) في المنطقة ولجلالته منجزات تشبه المعجزات عديدة نفتخر بها و من أهمها رعايته واهتماماته المتواصلة بالقوت المسلحة الأردنية الباسلة / الجيش العربي حتى أصبحت هذه القوات بفضل صاحب الفضل الملك والقائد العسكري المحترف عبد االله الثاني بن الحسين متميزة ومحترفة في الضبط والربط العسكري وجميع فنون القتال ولديها أحدث الأسلحة والأجهزةالالكترونية الحديثة  المتطورة في العالم.. حيث ذاع صيتها عالمياً وأصبحت هذه القوات الباسلة(مطلباً) عالمياً(ملحاً) ومتزايداً للاشتراك في قوات حفظ السلام في الأمم المتحدة السامية منفردين بذلك عن جميع جيوش المنطقة.
نسأل االله أن يحفظ االله لنا الملك الهاشمي الإنسان العادل والقائد العسكري المحترف عبد االله الثاني أعزه االله ويديمه رمزاً وملكاً وقائداً عسكرياً ومعلماً وأن يبارك استقلالنا ويحفظ جيشنا الباسل ويوحد صفوفنا لنظل أسرة واحدة متحابة متعاونة في وطن واحد وفي ظل القيادة الهاشمية المظفرة التي هي حقاً.(هبة االله) للأردن المناضل المرابط.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات