Sunday 24th of September 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    09-Jul-2017

المعشر: الحاجة ملحة لعقود اجتماعية جديدة تضمن الحقوق الرئيسة لفئات المجتمع

 

عمان - قال نائب الرئيس للدراسات في مؤسسة كارنيغي الدكتور مروان المعشر ان جلالة الملك عبدالله الثاني، وضع إطاراً عريضاً لبناء الدولة المدنية الحديثة الديمقراطية، من خلال مجموعة من الأوراق النقاشية نُشرت على مدى عامين، وأرسى فيها مفهومه لبناء الدولة الديمقراطية الحديثة من خلال أطر عريضة حددها جلالته.
واضاف في محاضرة ألقاها بمعهد الإعلام الأردني امس وأدارها عميد المعهد الدكتور باسم الطويسي حول مستقبل الإصلاح السياسي وفرص التحول الديمقراطي في الوطن العربي، ان معظم القوى العلمانية والدينية تؤكد التزامها بالدولة المدنية، ولكن هذا التأكيد لا يعني شيئاً إن لم يرافقه التزام بالدولة المدنية الديمقراطية.   
وقال المعشر الذي شغل منصب وزير الخارجية ومنصب نائب الرئيس الأول للشؤون الخارجية في البنك الدولي، إن الحاجة ملحة لعقود اجتماعية جديدة تضمن الحقوق الرئيسية لكافة فئات المجتمع كما تضمن عدم تغول إحداها على الأخرى، وهذا لا يتأتى إلا من خلال إرساء قواعد راسخة لدولة مدنية يتم التفاوض والاتفاق عليها بين كافة مكونات المجتمع الواحد وليس بين الدولة والناس فقط.
وأضاف أن أي عملية إصلاح سياسي لا تهدف إلى منع هيمنة أي سلطة على السلطات الأخرى تبقى في دائرة الإصلاح التجميلي الذي لا يضع لبنة الأساس لبناء المؤسسات التي تحمي الديمقراطية وتؤدي إلى الاستقرار والازدهار الحقيقيين. -(بترا)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات