Sunday 18th of November 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    20-Aug-2018

إسلاميون في تعديل الرزاز القادم .. و إنتخابات برلمانية مطلع العام 2019
سرايا -
زيدون الحديد - بدأت تكهنات التعديل الوزاري الاول لرئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز الذي سر به لاحد المقربين منه تطفو على السطح قبل إنقضاء الــ 100 يوم لحكومته .
 
تكهنات التعديل وجدت لنفسها مكانا في احد الصالونات السياسية المغلقة ليتبادل فيها جالسوها اطراف الحديث عن نية الرزاز ادخال نكهة 'إسلامية' في التعديل الوزاري المرتقب مطلع العام المقبل 2019.
 
مصادر اكدت لــ 'سرايا' ان الرزاز بات بالفعل يبحث عن ادخال أسماء جديدة ومتنوعة لحكومته القادمة تحمل النكهات الإسلامية والحراكية و المدنية والشعبية ' متعددة الأطياف' ليستمزج بها رضى الشارع من جديد بعد ان فقد بتشكيلته الوزارية جزءاً منها بسبب تكرار أسماء وزراء كانوا في حكومة سلفه هاني الملقي المقال شعبيا .
 
الغريب في التشكيل القادم الذي يقوده الرزاز هي النكهة الإسلامية التى ربما تطغى بنكهتها على الطبخة الحكومية القادمة والتي رأى الرزاز فيها ضرورة وجودها رغم معارضة كبيره واجهها من قبل سياسيين مخضرميين يشاركهم على الدوام أفكاره واستراتيجياته وتطلعاته وخطواته المستقبلية في كافة الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية لقيادة حكومته الى بر الأمان .
 
رغم المعارضة السياسية للرزاز في ضم التيار الاسلامي لحكومته القادمة جاءات زيارته لمقر عزاء الأمين العام لجبهة العمل الاسلامي محمد الزيود مفاجئه لتكشف عن نواياه الجدية بضم الاسلاميين الى جانبه وذلك لفتح صفحة جديدة معهم والحصول على شعبية إضافية طالما غابت عن الحكومات السابقة .
 
الرزاز تلذذ بطعم الشعبوية كما ألمحت المصادر لـ'سرايا' آبان تكليفه برئاسة الحكومة ليفقد جزءاً منها فور تشكيله الحكومة ومن ثم أعادت عدسات كاميرا الصحفيين له نشوته الشعبوية خلال تعاطيه مع المواطنين بشكل مباشر في عدة مواقف عفويه جمعت بينهم مما جعلته باحثا وساعيا لجمع اكبر شعبية قد يحصل عليها رئيس وزراء ترأس الحكومة الاردنية بعد وصفي التل وهزاع المجالي .
 
التعديل الوزاري القادم للرزاز كشفت فيه المصادر لــ'سرايا' إنه سيأتي بعد دورة استثنائية ثانية قادمة لمجلس الامه ستعقد قريبا قبل نهاية العام ليأتي بعدها فض مجلس الامة بشقيه النواب والاعيان بعدة اشهر من إنعقادها ، لينتهز الرزاز الفرصة  بالتعديل الوزاري الساعي له حتى العام المقبل رغم اثارته للجدل في اروقة السياسيين المغلقة مؤخراً .
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات