Sunday 18th of August 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    08-Aug-2019

ندوة في رابطة الكتاب تحتفي بكتاب «رؤية النص ودلالته في شعر سعد الدين شاهين»

 الدستور- نضال برقان

بدعوة من رابطة الكتاب، وبالتعاون مع جمعية النقاد، أقيمت ندوة احتفت بكتاب «رؤية النص ودلالته في شعر سعد الدين شاهين»، تحدث فيها مؤلفا الكتاب: الأستاذ الدكتور عبد الحميد المعيني والدكتور زياد أبو لبن، والشاعر سعد الدين شاهين، وذلك يوم الاثنين الماضي، في مقر الرابطة بعمان.
 
د. زياد أبولبن قدم ورقة قال فيها: «من يتتبع تجربة سعدالدين شاهين يكتشف أن بداياته في الشعر تعود إلى الثمانينيات أو السبعينينات، حتى أصدر مجموعته الشعرية الأولى «ديوان البشرى» عام 1990، ويمثّل هذا الديوان قصائد أولى اختارها الشاعر من بين عدد من قصائد كتبها في مراحل حياته، فعمل على تشذيب بعضها وتنحية بعضها الأخر، وهذا العمل يركن إليه الكثيرون من الشعراء عند إصدار دواوينهم الأولى، والفارق بين سعدالدين شاهين والبعض الأخر أنه انتقى قصائد ديوانه بعناية واهتمام كي يُقدم للقارئ مستوى مقبولا، ويفوز برضاه أولاً ورضا الأخرين ثانياً، حيث تحمل قصائد ديوان «البشرى» سمة واحدة تشكل في مضمونها الهم الفلسطيني في الشتات.
 
لم يلتفت النقاد لهذه «البشرى»، فقط أنا من كتبت عنه، كما كتبت عن غيره من دواوين سعد، ولعل تجربة سعد الشعرية نضجت أكثر في ديوانه «على دفتر الحلم»، وجاءت بعد انتظار سبع سنوات من صدور ديوان «البشرى»، 1997، وهي تجربة عميقة ذات حس إنساني جمعي، فنضج شعره على الصعيد الفني وعلى صعيد المضمون، فتجاوز مراحل الشعر المقيد بانفعالات الذات، والمناسبات الوطنية. استمر سعد يكتب الشعر ويجمع ما يصدره في دواوين تسع، ويلقى اهتمام النقاد والدارسين وطلبة الدراسات العليا، ويكتب شعراً للأطفال، ويكتب سيناريوهات شعرية لمؤسسات الانتاج الفني، ويترجم من شعره ما يترجم، ويكتب رواية وحيدة «الموت لا يأتي دائماً (التعفير)، ولعل هذه الرواية هي جانب من سيرة حياته وحياة الفلسطينيين في الشتات، ويفوز بالجوائز ويحظى بالتكريمات، ويكون للعمل النقابي اهتمام خاص في حياة سعد، ويتميز بإدارته وكدّه واجتهاده كي يرتقي العمل النقابي إلى ما هو مأمول». اما الدكتور المعيني في مشاركته في الندوة؛ لفت الى ان الشاعر شاهين لديه مشروعان كبيران هما الوطن والشعر. وبين فتنة التناص في شعر شاهين الذي يتجلى في موضوعات الديني والتاريخي والاسطوري والوان التراث. ودعا إلى دراسة الايقاع الشعري وموسيقى المفردة في شعر شاهين، لافتا الى الصورة الفنية واللغة وانزياحاتها الجمالية في شعره.  تاليا قرأ الشاعر شاهين عددا من قصائده، واختتمت الندوة بتسليم رئيس رابطة الكتاب الباحث محمود الضمور الدروع التكريمية على المشاركين فيها.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات