Thursday 14th of December 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    27-Feb-2017

قصتنا - عبدالهادي راجي المجالي
 
الراي - الكويت دولة نفطية , ودخل المواطن فيها يعتبر الأعلى في العالم ..وقد وفرت الحكومة لرعاياها درجات مرتفعة من الرفاه , فالمنزل لايعتبر حلما بالنسبة للمواطن الكويتي , والسيارة الفخمة ليست بالأمر المستحيل .
 
قبل عام كنت هناك , وكانت الحلقة الأخيرة من (أرب ايدول ) تبث على الشاشات , لم أشاهد مواطنا كويتيا مهتما , فالناس في المقاهي كانت تتجاذب الحديث حول صراعات النواب والحكومة , وبعضهم كان يتابع (تويتر) ومجموعة من الشباب , كانوا يتجادلون حول السفر على الخطوط الكويتية ..
 
حين يبث هذا البرنامج , تستمر الحياة في العاصمة الكويت , و(الأفينيو) أكبر أسواق هذه الدولة يكتظ بالناس , والديوانيات ..كانت مشغولة بالحديث عن عاصفة الحزم والمشاركة الكويتية فيها , وبعضهم كان يسأل حول المفاوضات التي تستضيفها الدولة , بشأن الأزمة اليمنية .
 
لدينا الصورة مختلفة فنحن دولة تعاني من أزمة إقتصادية خانقة , ودخل الفرد لدينا لم يعد يكفيه , والتضخم بلغ مستويات عالية ,والأسعار في تزايد وقدرنا أن نكون في محيط ملتهب , ولكن حين يبث (أرب أيدول) تخلو الشوارع من المارة والجميع يتسمر أمام الشاشات لمشاهدة أحلام , وينقلب الفيس بوك ..إلى ميدان للتراشق حول الفائز والخاسر .
 
المجتمع الأردني لم يعد يمر بأزمة اقتصادية فقط , هو يعاني من أزمة وعي وطني وضحالة فكرية , فحين تعقد ندوة في مكان ما لمناقشة التطرف , يأتي عدد محدود من الحضور لا يتجاوز أصابع اليد ..وبقية الكراسي تبقى فارغة بالمقابل ,تمتليء المقاهي بالناس ..حين تقدم أرجيلة فاخرة وشاشات ضخمة وتجلبنا أحلام , ونانسي ..أكثر من كل قضايانا الوطنية ..
 
لو تابعنا الفيس بوك مؤخرا في الأردن , لوجدنا أن نانسي عجرم وأحلام أخذتا حيزا مهما من حوارات الناس وتعليقاتهم , أكثر من اي قضية وطنية أخرى ...هذا يعني أننا بحاجة أيضا لمعالجة العجز المعرفي أكثر من عجز الميزانية ..
 
هذه البرامج أعدت للمجتمعات المترفة , فهي جزء من استهلاك إعلامي ولكن الغريب أن المجتمعات الخليجية , هي الأخرى صارت تمارس العزوف وتنتبه لقضاياها المحلية , وتوجه الإعلام لكي يكون رديفا ومعينا , لسياساتها في المنطقة , ونحن الدول التي تعاني من الأزمات ..صار همنا :- فستان أحلام أو تسريحة نانسي ..
 
البارحة , وأنا أقلب تعليقات الناس على الفيس بوك , صدمت ..يبدو أن (أرب ايدول) ..صار مؤتمرا وطنيا أردنيا ينعقد بشكل سنوي , والكل يشارك فيه وفي النهاية ..نشكوا الملقي وارتفاع الأسعار وتغول الحكومة ... حين تصبح نانسي عجرم قصة وأحلام قضية ...فلا تلوموا الحكومات إذا تجرأت علينا
 
Hadi.ejjbed@hotmail.com
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات