Tuesday 16th of January 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    10-Jan-2018

طلبة ‘‘توجيهي‘‘ يبدون ارتياحهم لأسئلة التربية الإسلامية

 

آلاء مظهر
 
عمان –الغد-  أبدى طلبة التقتهم "الغد"، تقدموا لامتحان مبحث التربية الإسلامية في نطاق امتحانات شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي) الدورة الشتوية الحالية، ارتياحهم لمجريات الامتحان أمس.
ولفتوا إلى أن معظم القاعات، شهدت "أجواء مريحة وهادئة، وسط انضباط ملحوظ من الطلبة والمراقبين". وتوجه لتأدية ثالث امتحان في "شتوية التوجيهي" أمس، 58236 مشتركا ومشتركة من مختلف الفروع الأكاديمية والمهنية، وذلك في مبحث التربية الاسلامية للطلبة النظامين، والثقافة الاسلامية لطلبة الدراسة الخاصة ممن لم يستكملوا متطلبات النجاح في الدورات السابقة/ المستوى الثالث للفروع الأكاديمية، والمستوى الثاني للفروع المهنية. وأكد طلبة لـ"الغد"، أن أسئلة الامتحان كانت "سهلة ومباشرة، ومن ضمن المنهاج المقرر"، مضيفين أن الوقت المخصص للامتحان "كان كافياً"، لافتين إلى أن "الأسئلة راعت القدرات والمستويات الفردية بين الطلبة"، وهذا ما اكده الطالب انس شومان (علمي)، الذي لفت الى أن "أغلبية زملائه، أنهوا الإجابة قبل نهاية المددة المحددة للامتحان".
وأبدى طلبة فروع الأدبي والإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي، ارتياحهم من مستوى ونمط الأسئلة، لافتين إلى أنها "سهلة ومباشرة وضمن المقرر المدرسي، وأن المدة الزمنية المخصصة للامتحان كانت كافية".
وعبرت ريم أمين من الفرع الأدبي، عن ارتياحها للامتحان، مبينة أن أسئلة التربية الاسلامية، كانت واضحة وتتناسب مع قدرات الطلبة. وأشارت حنين منير الفرع الأدبي، إلى أن أسئلة امتحان التربية الاسلامية راعت الفروقات بين الطلبة، واتفق معها الطالب فادي نجم الدين الفرع الصحي، أن الأسئلة جاءت "من المنهاج والكتاب المدرسي، ومناسبة لجميع المستويات والقدرات". 
كما اتفق مع هذا الرأي، طلبة الفرع الصناعي والزراعي والفندقي والسياحي والاقتصاد المنزلي، مشيرين الى أن الأسئلة كانت "من المنهاج المقرر، ولا غموض فيها، وأجواء الامتحان ومدته مريحتان".
وأشار الطالب نسيم قواسمي من الفرع الصناعي، إلى "أن المتمكن من دراسته، يستطيع الإجابة على الاسئلة بسهولة".
وقال هاشم القرعان، وهو طالب في الفرع الزراعي، إن الامتحان كان ضمن "المتوسط"، والمدة الزمنية "كافية بالنسبة له، وتتناسب مع قدرات الطلبة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات