Wednesday 12th of December 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    09-Aug-2018

بمنحة أميركية.. ‘‘المياه‘‘ توقع اتفاقيتين مائيتين بـ166 مليون دولار

 

 إيمان الفارس
 
عمان- الغد- وقعت وزارة المياه والري أمس؛ اتفاقيتي مشروعي إعادة تأهيل نظام الزارة ماعين والبرنامج الوطني، لاستبدال الشبكات التالفة وعدادات المياه القديمة واستبدالها بحديثة ذكية مع الوكالة الاميركية للتنمية الدولية ؛ بموجب منحة مقدمة منها قدرها نحو 166 مليون دولار.
 
واكد وزير المياه والري  منير عويس، الذي وقع الاتفاقية مع مديرة بعثة الوكالة الاميركية نانسي ايسلك، أهمية الاتفاقيتين الهادفتين لتحسين الواقع المائي في المملكة، وخفض فاقد المياه وذلك بمنحة مقدمة من حكومة الولايات المتحدة لقطاع المياه.
 
وقال عويس خلال حفل التوقيع، انه بموجب هذه المشاريع التي ستطور نظام التزويد المائي في الزارة ماعين، احدى اهم المصادر المائية الرئيسة المزودة للعاصمة عمان؛ بما ينعكس على تطوير مصادر المياه وتحسينها لغايات الشرب، ضمن خطة الوزارة بخفض الفاقد وكلف التشغيل والصيانة ورفع كفاءة عمليات التزويد المائي. وبين الوزير ان المشروع الاول؛ يشمل اعادة تاهيل محطة الزارة ماعين  بتقديم 13,8 مليون دولار اميركي؛ لتطوير وتحسين اداء المحطة، بحيث ستحدث كافة انظمة التشغيل والضخ عبر تركيب مضخات مياه جديدة، موفرة للطاقة التي تضخ المياه من وادي الاردن، اكثر المناطق انخفاضا على وجه الارض الى عمان.
 
ونوه عويس الى ان مشروع اعادة تأهيل المحطة، لا علاقة له بمعالجة "العكورة" الناجمة عن اختلاط فيضانات مياه الامطار في وادي الموجب، وقبل عملية المعالجة داخل المحطة، بل يستهدف تحسين التزويد المائي في عمان.
 
اما ما يتعلق بالمشروع الثاني الممول من "USAID" بقيمة 152,1 مليون دولار، اوضح عويس انه يشمل تنفيذ مشروع تحديث شبكات رئيسة وفرعية، واعادة تأهيلها، مع استبدال للعدادات القديمة لضمان دقة القراءة والمحافظة على مصالح المواطنين، وحفظ حقوقهم والوصول لعدالة التزويد المائي.
 
وستستبدل عبر هذا المشروع، عدادات قديمة بأخرى ذكية عالية الدقة، وتحديث انظمة المشتركين وجمع البيانات، لرفع كفاءة ودقة الفوترة، ما سينعكس ايجابا على المواطن وقطاع المياه.
 
وردا على استفسار لـ"الغد" بخصوص المناطق المشمولة ضمن اتفاقية تقليل الفاقد الاداري، بين عويس؛ ان ذلك يشمل مناطق محددة في عمان والعقبة.
 
من جانبها؛ اشارت ايسلك الى ان الأردن من بين أكثر دول العالم شحاً في المياه، لذا فإن استثمار الوكالة في الحفاظ على سلامة وكفاءة هذا النظام المائي لخدمة الملايين؛ جزء من الشراكة الأوسع بينها وبين المملكة؛ يسعى لتطوير الموارد المائية وبناء قطاع مائي مرن.
 
وأضافت انه لضمان توفير مزيد من المياه للاردنيين ، وإعادة هيكلة شبكات المياه، للتحكم الامثل بالضغوط، واستبدال عدادات المياه القديمة بأخرى ذكية عالية الدقة، وتحديث نظم جمع البيانات لرفع كفاءة ودقة الفوترة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات