Thursday 22nd of August 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    05-Aug-2019

رواية جليلة للشاعر والروائي الكويتي الشايجي

 الدستور - ياسر العبادي

ترصد رواية جليلة للشاعر والروائي الكويتي حمود الشايجي التغيرات التي رافقت مرحلة تأسيس الدولة الحديثة في الكويت، كاتفاقية الحماية البريطانية مع الشيخ مبارك الصباح وتشييد مقام الخضر في جزيرة فيلكا والسنة التي اسماها الكويتيون (سنة الهدامة) لشدة مطرها الذي هدم البيوت وأزهق النفوس، إضافة إلى الحربين العالميتين الأولى والثانية، وإلى ليلة استقلال الكويت في 19 يونيو 1961.
 
توزعت قيادة أحداث الرواية على شخصيات أسرة الشيخ مراد الكثيرة التي كانت ترمز للتنوع الطبقي في المجتمع الكويتي، وذلك بتعاقب ثلاثة أجيال على هذه الأسرة التي استقرت في جزيرة فيلكا، وكانت سبباً في بناء مقام الخضر، الذي أصبح مزاراً يأتي إليه الناس من أماكن عدة. 
 
ورغم هامشية دور طبقة العبيد اجتماعياً، لكنها في رواية جليلة كان لها دوراً رئيسياً ببساطتها وفطرتها بتحريك جميع الأحداث، بالإضافة إلى دورها الرئيس في الحفاظ على الموروث الموسيقي في الكويت وحتى الخليج.
 
أما دور المرأة فلقد غلب على دور الرجل في الرواية أكثر من مرة، واتضح ذلك عن طريق البطلات الرئيسيات أو حتى عن طريق نساء الجزيرة اللاتي اتخذن مواقف خالفن فيها مواقف أزواجهن المحافظة.
 
حمود الشايجي شاعر وروائي كويتي تنوعت اصداراته ما بين الشعر والرواية فقد صدر له ثلاثة دواوين شعرية هي هيولى والعزف الثامن وفي الرواية رواية شيخ الخطاطين ورواية جليلة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات