Saturday 29th of April 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    05-Mar-2017

الحباشنة: جلسة مناقشة رفع الاسعار راحت عند عمك حبطرش
JO24 -  
مالك عبيدات - طالب النائب صداح الحباشنة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي بإظهار الأرقام الحقيقية لموازنة الدولة الأردنية، وبخاصة ما يتعلق منها بالايرادات، حيث أن الأرقام المعلنة تتضارب والواقع الذي يؤكده الخبراء والمختصون.
 
وأوضح الحباشنة إنه ولدى سؤاله عددا من المختصين في عدة قطاعات، وصل إلى قناعة بوجود فارق كبير بين أرقام الموازنة المفترضة "بند الايرادات" والأرقام المعلنة، وتحديدا فيما يتعلق ببند ايرادات دائرة الجمارك العامة ودائرة ضريبة الدخل والمبيعات وأمانة عمان الكبرى وعائدات السياحة العلاجية وتسعيرة النفط.
 
وأضاف الحباشنة لجو24: "إننا أمام حكومة ليست بالبريئة، وأرقامها متضاربة إلى حدّ كبير"، مؤكدا أنه سيتقدم بسؤال نيابي يطلب فيه ايرادات كلّ مؤسسة حكومية وبالتفصيل.
 
وتساءل الحباشنة عن عوائد برنامج التخاصية الذي طبقته المملكة قبل نحو عشرة سنوات وبقيادة الوزير الأسبق باسم عوض الله، قائلا: "لا بدّ لنا من معرفة أين ذهبت أموال الشعب الأردني، وأين أصبحت وعودات عوض الله بسداد المديونية عقب بيع المؤسسات الوطنية، وهذا سؤال نيابي اخر سأقوم بتوجيهه".
 
واستهجن الحباشنة موقف بعض زملائه النواب "المطبلين"، متهما إياهم بأنهم ممثلون للحكومة تحت القبة وليس الشعب كما هو مفترض.
 
وحول جلسة مناقشة رفع الأسعار، قال الحباشنة إن "كتلة الاصلاح تطالب بعقدها، ولكنها راحت عند عمك حبطرش".
 
واختتم الحباشنة حديثه بالتأكيد على أن الحكومة ترفض أن تكون شفافة، ومصرّة على ابقاء "لغز فاتورة وأرباح النفط" قائما.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات