Friday 24th of November 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    31-Aug-2017

انطلاق مهرجان البندقية

 

البندقية- انطلق مهرجان البندقية، وهو أقدم المهرجانات السينمائية في العالم، في دورته الرابعة والسبعين التي افتتحت أمس بحضور نجوم عدة على رأسهم جاين فوندا وروبرت ريدفورد، إضافة الى جورج كلوني ومات دايمن وخافيير بارديم وجنيفر لورنس وميشال بفايفر وغيرهم كثر.
ويتنافس في المسابقة الرسمية خمسة مخرجين أميركيين وأربعة إيطاليين وبريطانيان وثلاثة فرنسيين ومكسيكي وأسترالي ولبناني وياباني وإسرائيلي وصينيان. وهم يقدمون ما مجموعه 21 فيلما في عرض عالمي أول.
ومن بين هذه الأفلام "سابربيكون" المرتقب جدا، وهو العمل الأخير للمخرج والممثل الأميركي جورج كلوني الذي وضع السيناريو الخاص به مع الشقيقين كوين، ولا يمثل كلوني في الفيلم.
وسابربيكون مدينة صغيرة هانئة، إلا أنه في العام 1959 تشهد عائلة مثالية صعوبات جمة إثر الدخول الى منزلها عنوة. وهو من النوع الكوميدي العنيف والخارج على المألوف.
وفي سجل الدراما المطعمة بالفكاهة السوداء، يقدم المخرج والكاتب المسرحي البريطاني مارتن ماكدونا فيلم "ثري بيلبوردو آوتسايد ابينغ ميزوري" مع فرانسيز ماكدورماند التي تؤدي دور ربة عائلة غاضبة فقدت ابنتها وتتحدى قائد الشرطة المحلية (وودي هارليسون) من خلال الكشف عن عدم كفاءته على ثلاثة ألواح إعلانية.
ومن الأفلام المرتقبة "موذير" للأميركي دارن ارونوفسكي (بلاك سوان) الذي لم يكشف عن حبكته بعد، إلا أن التمهيد له يأتي عبر شريط إعلاني لفيلم رعب دموي.
انطلقت المسابقة الرسمية أمس مع فيلم اجتماعي ساخر على نسق الخيال العلمي من توقيع الأميركي الكسندر باين.
ففي "داونسايزينغ" يحلم رجل عادي من اوماها (مات دايمن أيضا) بحياة أفضل مع زوجته (كريستن ويغ). فيقرران الاستفادة من اكتشاف حققه علماء لتقصير جسمها بـ13 سنتيمترا وإنفاق أموال أقل والأمل بحياة يومية أفضل.
وينتظر محبو أفلام المكسيكي غييرمو ديل تورو بفارغ الصبر فيلمه الأخير "ذي شايب اوف ووتر"، وهو يتناول في خضم الحرب البادرة علاقة عاملة تنظيفات بكماء (سالي هوكينز) بكائن بحري أخفاه العلماء في مختبر سري جدا تعمل فيه.
ويأخذ البريطاني اندرو هايغ منحى حميميا أكثر مع "لين اون بيت" الذي يروي قصة مراهق لا يهتم له أحد علق بحصان سباق سيتم القضاء عليه.
ويطغى الطابع السياسي على فيلم اللبناني زياد دويري الجديد "قضية رقم 23" مع معركة قضائية طويلة بين لبناني مسيحي وفلسطيني ستتخذ بعدا وطنيا.
ويستمر المهرجان حتى التاسع من أيلول (سبتمبر) المقبل مع إعلان الفائز بجائزة الأسد الذهبي لأفضل فيلم مع سلسلة من الجوائز الأخرى.
وسيحصل روبرت ريدفورد (81 عاما) وجاين فوندا (79 عاما) غدا على جائزتين عن مجمل مسيرتهما الفنية قبل عرض فيلمهما الأخير خارج إطار المسابقة وهو بعنوان "اور سولز آت نايت".
وهو من إنتاج ريدفورد لحساب "نتفليكس" ومن إخراج الهندي ريتيش باترا.-(أ ف ب)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات