Thursday 21st of June 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    24-May-2018

كاذب - عبدالهادي راجي المجالي

الراي -  أكذب شخصية في العالم في العالم هو بنيامين نتنياهو...كيف؟ في ما يسمى بالذكرى الخمسين لتحرير(اورشليم) القدس تحدث نتنياهو عن ذكرياته أمام السفير الأمريكي...وعن القصف الأردني الذي طال بعض المساكن وهدمها , وكيف جاء خبر تحرير حائط البراق والهيكل...وكيف اندفع اليهود من كوة قرب جدار البلدية نحو البلدة القديمة وأقاموا صلاتهم عند حائط البراق...وكيف ذرف الجنود دمعهم عن الحائط ووحدوا المدينة...وقد وقعت كلمته بالصدفة ومترجمة بين يدي قبل أيام.

نتنياهو (كذاب)...لأن الحقائق تقول أنه عاد إلى فلسطين بعد الحرب حيث كان يدرس في الخارج , والتحق بصفوف مايسمى بجيش الدفاع الإسرائيلي...أي أنه لم يشاهد الحرب ولم يسمع صوت القذائف , والأغرب من كل ذلك..أن نتنياهو هو ليس من سكان القدس الشرقية أبدا , نتنياهو من سكان (تل أبيب) وقصة مولده فيها ملتبسة وليست حقيقية...
والعجيب في الأمر أنه أثناء إلقاء خطابه استرسل في ذكرياته عن الحرب...وروى تفاصيلا من حياته , تؤكد تعرضه للخطر..وأنه كان في الملجأ....
نتنياهو أصله (بولندي) ومازال يجيد اللغة البولندية ومتزوج من أمريكية , وكل خدمته في الجيش
الإسرائيلي لا تتعدى (4 (سنوات..ولم يذكر عن تاريخه أنه شارك في حرب فعلية مع الجيش الإسرائيلي...أو تعرض للإصابة أو الخطر..
رابين كان يكرهه جدا..وزوجته (لئيا) أيضا لأنه كان يعتبره أكثر السياسين كذبا , لدرجة أن زوجة رابين عبرت عن امتعاضها الشديد حين شاهدته في جنازة زوجها , فقد اتهمته بأنه هو من حرض على قتله...
ولأنه مهندس ومتزوج من أمريكية , وثقافته مزيج من البولندية والأمريكية...فقد قال البعض عنه , بأنه
ارتكب أمرا خطيرا جدا وقد ظهرت نتائجه في حرب تموز عام (2006...(وهو أنه غير في بنية الجيش الإسرائيلي , حين سمح لخريجي المدارس الدينية بالدخول إلى الجيش , في حين أن رابين وشامير وبيغن كانوا يحظرون على هؤلاء الخريجين..أن يكونوا ضباطا أو أفرادا في الجيش..حتى الخدمة العسكريهة كانوا يقومون بإعفائهم منها.
رابين كان يصر على أن الجيش يجب أن يبقى (علمانيا) وهو جزء من الدولة وكان يدرك أن من تخرجوا من المدارس الدينية..لايخوضون الحرب , وفق المعطيات الواقعية..بل يخوضونها وفق خرافات تلمودية ,
ويعتقدون أن االله يقاتل معهم...
وحرب تموز عام (2006...(كانت هزيمة حقيقة..لنظرية نتنياهو في بنية وشكل الجيش...
الغريب أن نتنياهو حين اندلعت حرب الـ ( 67 (كان في السنة الأخيرة من دراسته في معهد (ماساشوتس)...وكان يحمل الجنسية الأمريكية ويخطط للعمل والإقامة الدائمة هناك...
ولكنه كاذب , فقد ألقى كلمة أمام السفير الأمريكي..صور نفسه بها أنه كان على حافة الخطر, وأن قذائف المدفعية الأردنية كادت أن تقتله...
مشكلتنا أن كذبهم مفضوح , ولكننا لا نقرأ ولا نبحث..ولا نفتش بين السطور...فالمواقع الإسرائيلية
والعالمية , والتي تحدثت عن حياته تؤكد أنه عاد إلى فلسطين نهاية العام (67...(كيف إذا شارك هذا الكاذب في الحرب ووصف نفسه بأنه من أول الذين صلوا وبكوا على حائط البراق...
أنا مطمئن وواثق من مستقبل إسرائيل ,فهو إلى الحضيض لا محالة... فزمن بيغن ورابين وشامير..ولى , وهؤلاء كان لديهم صدق في مخاطبة جيش الإحتلال ومخاطبة الداخل...الان من يقود إسرائيل هو مزور للتاريخ وكاذب..ويمتلك دجلا هائلا...
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات