Thursday 21st of June 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    09-Jun-2018

لماذا ألغت موغيريني زيارتها إلى إسرائيل؟

 

القدس المحتلة -الراي - كامل ابراهيم - كشفت "شركة الأخبار" الإسرائيليّة (القناة الثانية سابقًا) اليوم، الجمعة، أن رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتانياهو، رفض لقاء مسؤولة العلاقات الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغيريني، خلال زيارته لأوروبا، الأسبوع الماضي.
ورداً على رفض نتانياهو إجراء اللقاء، ألغى الاتحاد الأوروبيّ زيارة لها للقدس المحتلة، الأسبوع المقبل، كان من
المقرّر أن تلقي فيها كلمة أمام منتدى سياسي.
وصف مسؤول إسرائيليّ مواقف موغريني، بأنها "معاديّة جدًا لإسرائيل".وتأتي أزمة إلغاء اللقاءات بعد
المواقف الحادّة للاتحاد الأوروبيّ من قرار الولايات المتحدة الأميركيّة نقل سفارتها إلى القدس المحتلّة في
كانون أول/ديسمبر الماضي.
وكان من المقرر أن تشارك موغيريني في مؤتمر اللجنة اليهودية- الأميركية المُقام في إسرائيل الأسبوع
القادم، بمشاركة المستشار النمساوي سيباستيان كورتس.
ووجهت موغيريني انتقادات لاذعة لممارسات إسرائيل في الأراضي الفلسطينية في أكثر من مناسبة، ولذلك
فإن وسائل الإعلام الإسرائيلية تساءلت إن كان إلغاء نتانياهو للقائه معها، يندرج في إطار "معاقبتها".
وقالت صحيفة "معاريف" في موقعها الالكتروني على الانترنت، إن إسرائيل باتت تنتهج سياسة جديدة في السنوات الأخيرة، وخصوصا منذ تسلّم دونالد ترمب رئاسة الولايات المتحدة.
ويأتي هذا التطور بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي، بعد أيام قليلة من جولة أوروبية أجراها نتانياهو في الدول
العظمى الأوروبية: ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، والتقى مع زعمائها.
وتقوم إسرائيل بالتمييز بين الاتحاد الأوروبي وأوروبا على ما يبدو، إذ أن إلغاء اللقاء يدلل على أن ناتنياهو
بات يؤمن بأن بلاده قادرة على السماح لنفسها بالتنازل والتغاضي، عن مندوبي دول وهيئات "غير مهمة"
بالنسبة لها.
ا
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات