Sunday 22nd of October 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    24-Apr-2017

‘‘سيرك مندراغورا‘‘ يحمل جمهور ‘‘الرقص المعاصر‘‘ إلى عالم الخيال

 

معتصم الرقاد
عمان -الغد-  تواصلت أيام مهرجان عمان للرقص المعاصر في دورته التاسعة بعرض لفرقة من الأرجنتين بعنوان "سيرك مندراغورا" في اليوم الثالث والذي استهدف فئة الأطفال.
ويهدف العرض الى تحقيق السعادة للأطفال ورسم الابتسامات على محياهم وإثارة معالم الجمال والخيال والمتعة والتشويق في عقولهم النابضة بالحياة.
والعرض مضحك ومؤثر وجمع بين مزيج مشوق من الباليه، البريك دانس، التزلج بالعجلات والرقص المعاصر ذات الطابع الحركي القوي على ألحان نابضة بالحياة.
"سيرك مندراغورا" هو عرض مسرحي صامت يتحدث فيه "مُهرجان" عن قصة حب كوميدية؛ حيث يتم فهم حوارهم وأفكارهم من دون كلمات.
يتم نسج أداء الألعاب البهلوانية البارعة والموسيقى والأدوات غير التقليدية معا؛ حيث يمكن للجمهور تصور المواقف والصراعات والحلول في هذا العرض.
وتميز العرض بدقته مع لمسة كوميدية تمكن الجمهور من الأعمار كافة الاستمتاع به.
وسيرك ماندراغورا هي فرقة مسرحية ارجنتينية تأسست العام 2003، قدمت الفرقة عروضها في 33 دولة مختلفة حول العالم خلال مسيرتها الفرقة الفنية التي بدأت منذ 14 عاماً.
وتقوم فرقة ماندراغورا بجولة عالمية والتي بدأت في قارة أميركا؛ حيث قدمت الفرقة عروضا في 18 دولة مختلفة، وفي العام 2015 أكملوا جولتهم في أوروبا؛ حيث عرضوا في رومانيا، والبوسنة، وبولندا وفرنسا.
وصلت الفرقة الى قارة افريقيا العام 2016 وقدمت عروضها في تونس، والمغرب، والموزنبيق، وزيمبابوي، وزامبيا، وتنزانيا، واوغندا، وكينيا وجنوب افريقيا.
وفي العام الحالي، قامت الفرقة بالعرض في اثيوبيا، والآن تكمل جولتها في فلسطين والأردن ومن ثم تنطلق الى دول أخرى في آسيا وافريقيا.
ويتناول المهرجان الذي يستمر حتى الثامن والعشرين من الشهر الحالي ملامح من حياتنا المعاصرة مثل ثقافة الإنترنت وظهور العنف والتطرف بأشكال جديدة، عبر لوحات راقصة تجسد معانيها الحيرة والقلق من استمرار الصراعات التي تشهدها المجتمعات العربية وأخرى في العالم.
ويأتي عقد المهرجان ضمن ملتقيات شبكة مساحات التي تأسست في العام 2006 وتشمل كلا من لبنان ورام الله والأردن، ويهدف الى التعريف بتقنيات الرقص المعاصر وتعزيز التواصل الثقافي والفني والاجتماعي مع دول العالم ورموزه الفنية، لاسيما وأن الفرق قد قدمت عروضها في أعرق المسارح العالمية ونالت جوائز رفيعة المستوى.
ويختتم المهرجان مساء الجمعة المقبل بعرض لفرقة مسك من المركز الوطني للثقافة والفنون بعنوان "كلمات" ويتضمن العرض العديد من اللوحات من تصميم بعض أعضاء الفرقة.
وتأسس المهرجان العام 2009 انطلاقا من رؤية المركز الوطني للثقافة والفنون الأدائية في مؤسسة الملك الحسين والذي تأسس في العام 1987 بأهمية الفنون الأدائية المتمثلة بفنون المسرح والرقص لإثراء الحركة الثقافية والاجتماعية في الأردن والعالم، ويهدف إلى مد جسور من التعاون وتعزيز وتطوير حركة التبادل الثقافي بين الأردن والعالم في مجال فنون الرقص.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات