Thursday 14th of December 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    17-May-2017

السفيرة النرويجية: الملك مثال في القيادة والإنجاز

 

عمان- قالت السفيرة النرويجية في عمان سيسيل بريجتتي، ان جلالة الملك عبدالله الثاني؛ قائد فريد ومثال يحتذى في القيادة والانجاز والقدرة في التعامل مع احداث المنطقة والعالم.
واضافت بريجتتي في حديث لـ(بترا) بمناسبة احتفالات بلادها بيوم الدستور، ان "النرويج تدعم جهود جلالته الرامية لتحقيق الامن والاستقرار في المنطقة، ومكافحة الارهاب وتشجيع الحوار بين الأديان والثقافات".
وأكدت، أن العلاقات المتميزة بين العائلتين المالكتين في الاردن والنرويج، القت بظلالها ايجابا على التعاون والتنسيق بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، مشيرة الى الدور المهم الذي لعبته زيارة جلالة الملك الى النرويج مؤخرا، وزيارة ولي عهد النرويج الى الاردن العام الماضي، في رفع مستوى التعاون وتعزيز العلاقات.
وعبرت بريجتتي عن تقديرها للدور الانساني الذي يقوم به الاردن في استضافة اللاجئين السوريين، مؤكدة ان النرويج تدرك حجم العبء الذي تتحمله المملكة في هذا الاطار. واعلنت بريجتتي ان وزير خارجية النرويج سيأتي الى الاردن الجمعة المقبل، للمشاركة في اعمال المنتدى الاقتصادي العالمي بمنطقة البحر الميت، وسيلتقي كبار المسؤولين الاردنيين. وقالت اننا لسنا فقط مملكتين صغيرتين، لكننا نتشارك وتتطابق في وجهات نظرنا فيما يتعلق بدعم عملية السلام ومكافحة الارهاب. وفي ردها على سؤال حول التعاون الاقتصادي، قالت بريجتتي انه ولسوء الحظ لا يرق الى مستوى الطموحات، ولكننا نسعى ونأمل ان نرى استثمارات نرويجية في الاردن.وكشفت بريجتتي عن مشروع مدعوم بالكامل من النرويج سيفتتح في شهر ايلول (سبتمبر) المقبل، ويلقى اهتماما من جلالة الملك عبدالله الثاني، وهو مشروع تشجير الصحراء في منطقة العقبة. واكدت دعم النرويج لجهود السلام، مبينة انها تطابق موقف البلدين تماما، وبانه لا يوجد هناك حل للقضية الفلسطينية الا حل الدولتين.
وحول الوضع المالي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا)، قالت اننا ندرك ان الوكالة تمر بوضع مالي صعب، ولكن نعتقد بان دولا اخرى في المنطقة يجب ان تتحمل مسؤوليتها في هذا الاطار.
وقالت بريجتتي ان الوضع في سورية معقد، وان الحرب هناك الاكثر تعقيدا التي شهدها العالم في التاريخ، فالوضع الانساني للسوريين سواء اللاجئين في الخارج او النازحين في سورية، يبعث على الازعاج، بخاصة وان المدنيين هم الحلقة الاضعف.-(بترا- صالح الخوالدة)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات