Saturday 20th of October 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    02-Oct-2018

الكتل الشيعية تحسم أمرها في اختيار عبد المهدي لرئاسة الحكومة.. وبارزاني يهدد بالانسحاب من العملية السياسية
 
بغداد- “القدس العربي”: اتفقت جميع الأطراف السياسية المنضوية في تحالفي “البناء” و”الإصلاح والإعمار” على اختيار عادل عبد المهدي لمنصب رئيس مجلس الوزراء.
 
وقال مصدر مطلع على سير المفاوضات لـ”القدس العربي”، إن “التحالفين الشيعيين البارزين اتفقا، اليوم الإثنين، على ترشيح عادل عبد المهدي لمنصب رئيس الوزراء الجديد”، مضيفاً أن “تحالفي الإصلاح والإعمار، بزعامة مقتدى الصدر، والبناء بزعامة هادي العامري ونوري المالكي، إضافة إلى دعم المرجعية في النجف، اتفقوا على ترشيح عبد المهدي”.
 
وطبقاً للمصدر، الذي فضّل عدم الكشف عن هويته، لحساسية الموقف، فإن “سيناريو اختيار رئيس الوزراء عام 2014 (حيدر العبادي) سيتكرر في هذه الدورة”، مبيناً أنه “لا وجود لكتلة أكبر، وسيتم اختيار عبد المهدي بتوافق جميع الأطراف”.
 
وعن موقف التحالفين من مرشحي رئاسة الجمهورية، برهم صالح وفؤاد حسين، أكد المصدر أن “زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، أرسل رسالة بيد نيجيرفان بارزاني للكتل التي التقى بها في بغداد اليوم تفيد بانسحابه من العملية السياسية في حال لم يتم التصويت لمرشحه لرئاسة الجمهورية”.
 
وتابع قائلاً “التحالفان الشيعيان البارزان لم يحسما أمرهما بعد بشأن مرشح الرئاسة”، لافتاً الى أن “هناك تخوفا من إصرار البارزاني على المنصب، يأتي تمهيداً لخطوة لاحقة تصب في طريق الانفصال”.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات