Thursday 13th of December 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    06-Dec-2018

واشنطن تعتزم إرسال سفن حربية للبحر الأسود

 

واشنطن: زعمت محطة “سي إن إن” التلفزيونية الأمريكية، أن الولايات المتحدة تستعد لتوجيه سفن حربية إلى البحر الأسود على خلفية التوتر الكائن بين روسيا وأوكرانيا في بحر أزوف.
جاء ذلك بحسب خبر أذاعته المحطة المذكورة، مساء الأربعاء، نقلًا عن 3 مسؤولين من وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون).
ووفق ما ذكره المسؤولون الثلاثة فإن هذه الخطوات تعتبر ردًا على الأزمة في بحر أزوف بين موسكو وكييف.
يشار إلى أن مواجهة حصلت صباح الأحد 25 نوفمبر/ تشرين ثاني بين سفنٍ حربية روسية وأوكرانية في بحر أزوف، قالت فيها موسكو إن سفنها تدخلت ضد السفن الحربية الأوكرانية لدخولها المياه الإقليمية الروسية.
وقالت قيادة القوات البحرية الأوكرانية، إن قاربا أمنيا تابعا لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي، أطلق النار على سفن حربية أوكرانية عند مضيق كيرتش في بحر آزوف، ما أسفر عن إصابة 6 جنود، وأن قوات خاصة روسية احتجزت هذه السفن.
وقررت روسيا، قبل عدة أيام، سجن 15 عسكريا أوكرانيا من أصل 24 تم توقيفهم على متن تلك السفن، معتبرة أنهم دخلوا المياه الإقليمية “بصورة غير مشروعة”.
خبر “سي إن إن” زعم كذلك أن البنتاغون طلب من وزارة الخارجية الأمريكية، أن تطلب من تركيا السماح بمرور السفن الحربية من المضايق التركية للبحر الأسود، في إطار اتفاقية “مونترو”.
في السياق ذاته، تهرب متحدث البنتاغون، اريك باهون، من تأكيد أو نفي هذه المزاعم، مؤكدًا أنه لن يدلي بأية تصريحات في هذا الموضوع.
واكتفي باهون بقول “الولايات المتحدة الأمريكية معنية تمامًا بالتزاماتها الخاصة باتفاقية مونترو، ونحن لا نكشف عن محتوى اتصالاتنا الدبلوماسية الخاصة”.
وعلى الجانب الآخر، قال مسؤول أمريكي ، إن “مثل هذه الطلبات (الخاصة بمرور السفن الحربية) تقدم إلى تركيا بشكل روتيني حتى يكون لدى الأسطول الأمريكي خيارات وبدائل(من أجل المرور)”.
وتابع المسؤول – الذي رفض الكشف عن هويته – قائلا “فسنويًا تطلب الولايات المتحدة من تركيا عشرات المرات السماح لسفنها بالمرور من المضايق في إطار اتفاقية مونترو، لكن لا ينفذ إلا بعضها”.
تجدر الإشارة أن البحر الأسود يقع في ولاية القيادة الأوروبية الأمريكية (EUCOM) وأسطولها السادس.
دخلت اتفاقية مونترو حيز التنفيذ يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني 1936، وهي تنظم حركة المرور عبر مضايق البحر الأسود للسفن التجارية في أوقات السلم والحرب. تتضمن 29 بندا وأربعة ملحقات وبروتوكول.
ويتعين على الدول التي ليس لها سواحل على البحر الأسود، وترغب في العبور من مضيقي الدردنيل، والبسفور التركيين أن تتقدم بطلب لتركيا قبل 15 يومًا من تاريخ المرور من أجل السماح لها بذلك.
 
الأناضول
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات