Tuesday 13th of November 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    01-Jul-2018

وسط عمان تحتضن أمسيات "شومان" الفنية بمشاركة عربية وعالمية

 

عمان- الغد - انطلقت أمسيات مؤسسة عبد الحميد شومان الفنية، الخميس، على مسرح الاوديون بوسط مدينة عمان.
 
وتهدف "شومان"، من خلال أمسياتها، التي يشارك فيها فنانون أردنيون وعرب وأجانب؛ لتعريف جمهور أوسع بالتجارب العالمية من خلال توليفة خاصة؛ حيث تتمازج في هذه الأمسيات فرق وموسيقيون محليون مع فرق وموسيقيين عرب وعالميين؛ يتبادلون الخبرات ويقدمون منتجا إبداعيا لجمهور واسع في الليالي العمانية.
 
واستهلت الأمسيات عروضها مع الفنانة السورية، ميس حرب، التي جالت مع الجمهور العماني بصوتها إلى مخابئ البهجة والفرح الخالصين لديهم.
 
وصحب الفنانة حرب، العازف التركي محمد أكتاي، الذي شارك كعازف ايقاع منفرد العديد من الحفلات في دول عربية وأجنبية، ورافق العديد من الفنانين المحليين وعمل معهم.
 
كما وشارك في الأمسية فنان "الكنجيرا" العالمي بانغلور امريت، الذي أدى عزفه ببراعة وسرعة، وشارك في العديد من المهرجانات على المستوى الوطني، كما قام بتأليف وتنفيذ العديد من مشاريع الموسيقى والانصهار. يرتبط أيضا مع العديد من المنظمات الثقافية.
 
إلى جانب مشاركة عازف الإيقاع ناصر سلامة، الذي يتقن فن الإيقاع العربي/الشرقي، ويبدع في تقديم الإيقاعات اللاتينية، والفلامنكو، وآلات إيقاعية متنوعة أخرى من أنحاء العالم.
 
وشارك في الأمسية كذلك، الطبال الهندي، بريديتو لاهيري، الذي يتمتع أسلوبه بالبساطة والوضوح.لاهيري استطاع أن يخلق مكانه الخاص من خلال إظهاره  للكلاسيكية الهندية؛ وهي واحدة من أقدم التقاليد الموسيقية في هذا العالم كله.
 
فيما استطاع صاحب الموهبة الموسيقية العالية على آلة الكمان رشيد هلال، أن يخلق حالة فرح خالصة عند العمانيين، وهو العازف الأول في أوركسترا السيدة فيروز، إضافة إلى انه مؤسس وقائد فرقة سيد درويش.
 
بينما اطرب العازف الأردني والمؤلف الموسيقي، عمر عباد، بعزفه على آلة العود مسامع الجمهور وعاد بهم إلى ذكريات يملؤها الحنين إلى أيام الصفاء والعنفوان. وعباد قام أسس مجموعة (اوتار عمان) والتي تتكون من 20 عازفاً على العود.
 
كما شارك في الأمسية الفنان الشاب نور الدين أبو حلتم، وذلك بالعزف على آلتي الناي والكولة، ويعمل مع عدة فرق فنية من ضمنها فرقتا "رم" الأردنية و "الحنونة" الفلسطينية.
 
واستضافت أمسية الجمعة، وأمس السبت الفنانة اللبنانية عبير نعمة، في حفلين غنائيين ضخمين. ونعمة؛ فنانة وباحثة في العلوم الموسيقية، ذائعة الصيت في العالمين العربي والغربي بموهبتها الاستثنائية والفريدة في أداء مختلف الأساليب والأنماط الغنائية العربية والغربية.
 
كما أن نعمة تعتبر، الفنانة العربية الوحيدة ومن المغنين القلائل في العالم الذين يؤدون بأكثر من خمس وعشرين لغة ما جعلها رسولة حقيقية للحوار الحضاري والثقافي والفني العابر لحدود الدول والمستقطب لكل الأذواق الموسيقية.
 
وقدّمت الفنانة نعمة السلسلة الوثائقية "إتنوفوليا – موسيقى الشعوب"؛ وهي تجربة تلفزيونيّة جالت من خلالها عبير، وعلى مدى أربع سنوات، في أنحاء العالم ونقلت إلى الشاشة صورة حضارية جمعت السياحة والثقافة والفن.
 
وكانت مؤسسة عبد الحميد شومان قد أطلقت برنامج الأمسيات الموسيقية في العام 2014، الذي يعدّ منصةً لتجارب أردنية وعالمية واعدة في المجال الموسيقي.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات