Thursday 19th of October 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    08-Aug-2017

واشنطن تقر بحالة "خطيرة من عدم الثقة" مع موسكو

 

مانيلا - أعلن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون امس أنه أبلغ نظيره الروسي سيرغي لافروف بأن تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية خلق حالة "خطيرة من عدم الثقة" بين البلدين.
وبعد لقائه لافروف في اجتماع امني إقليمي في مانيلا، قال تيلرسون انه حذر نظيره الروسي من أن واشنطن تنظر حاليا في الرد على قرار الكرملين تقليص البعثة الدبلوماسية الأميركية في روسيا.
وقال تيلرسون إن "تدخل روسيا في الانتخابات كان حادثا خطيرا وتحدثنا في هذه المسألة خلال المحادثات التي أجريناها مع السيد لافروف أمس".
وأضاف "حاولنا مساعدته على إدراك مدى خطورة هذا الحادث والى أي درجة اضر بالعلاقات بين الولايات المتحدة والشعب الأميركي والشعب الروسي، وان ذلك اوجد حالة خطيرة من عدم الثقة وانه علينا أن نجد طريقة لمعالجة ذلك".
وكانت روسيا نفت بشدة معلومات أكدتها وكالات الاستخبارات الأميركية تفيد أن روسيا حاولت في الانتخابات الرئاسية الأخيرة ترجيح الكفة لمصلحة المرشح دونالد ترامب.
ونفى ترامب هذه المعلومات أيضا لكن الجدل المستمر أدى إلى توتر كبير بين البلدين تمثل مؤخرا في قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إبعاد 755 دبلوماسيا أميركيا.
وقال تيلرسون "أبلغت وزير الخارجية بأننا لم نتخذ قرارا بعد حول الرد على قرار روسيا إبعاد الدبلوماسيين الأميركيين".
وأضاف "طرحت عددا من الأسئلة التوضيحية للتعرف على مبررات المذكرة الدبلوماسية التي تلقيناها، ولكنني أبلغتهم بأننا سنرد بحلول الأول من أيلول(سبتمبر)". وكان بوتين صرح انه على هؤلاء الدبلوماسيين الأميركيين مغادرة روسيا ابتداء من الأول من أيلول (سبتمبر).
وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد صرح الأحد بأنه يعتقد أن زملاءه الأمريكيين مستعدون لمواصلة الحوار مع موسكو حول قضايا مهمة على الرغم من توتر العلاقات الثنائية.
وأرسلت واشنطن فولكر إلى أوكرانيا في الشهر الماضي لتقييم الوضع في الجمهورية السوفيتية السابقة التي تشهد انتهاكا مستمرا لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع في عام 2015 بين القوات الحكومية الأوكرانية والانفصاليين الذين تدعمهم روسيا في شرق البلاد.
وترى واشنطن أن هذا النزاع عقبة رئيسية في سبيل تحسين العلاقات مع 
روسيا.-(وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات