Wednesday 16th of August 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    09-Aug-2017

انفجار مستودع أسلحة للمعارضة السورية بدرعا يتسبب بحالة هلع في إربد
 
أحمد التميمي
 
إربد -الغد-  هز انفجار وقع في مستودع للأسلحة تابع لفصائل المعارضة السورية داخل درعا قرب الحدود، أمس، منازل سكان محافظة إربد، خصوصا لواء الرمثا، متسببة بحالة من الخوف والهلع.
ونفى متصرف لواء الرمثا الدكتور خالد عليمات أن تكون قذائف قد سقطت داخل الأراضي الأردنية خلافا لما تم تداوله على مواقع التواصل، موضحا أن الأجهزة الأمنية لم تتبلغ بسقوط أي قذيفة وترقب ما يحدث من انفجارات على الحدود وجاهزة للتعامل مع أي طارئ.
ولفت إلى أن دخان الانفجارات يمكن مشاهدته بوضوح داخل الأراضي السورية لقربها من الحدود الأردنية، مؤكدا أن الأوضاع الأمنية في الرمثا عادية والسكان يمارسون حياتهم بشكل طبيعي.
وأكد أن الأجهزة الأمنية جالت في اللواء ولم يتم التبليغ عن أي قذيفة سقطت في اللواء، مؤكدا أن أصوات الانفجار وقعت داخل الأراضي السورية وسمعها غالبية السكان في لواء الرمثا والبلدات المجاورة من الحدود.
وأشار المواطن فراس الزعبي أن صوت الانفجار كان الأشد خلال الأشهر الماضية، حيث اهتزت شبابيك المنازل من شدته، إلا أنه لم تحدث أي أضرار مادية سوى حالة من الرعب والذعر ما بين السكان وخشيتهم من سقوط قذائف على لواء الرمثا.
ولفت إلى أن السكان القريبين من الحدود خرجوا من منازلهم من شدة الانفجار خشية تجدد الانفجارات، لافتا إلى أن الاوضاع بدأت بالعودة الى طبيعتها بعد تطمينات الجهات المعنية بعدم سقوط قذائف وصواريخ داخل الأراضي الأردنية.
وأكدت مصادر ميدانية في محافظة درعا لـ"الغد" أن صوت الانفجار الذي هز مناطق في الأردن، صباح أمس ناجم عن انفجار مستودع أسلحة للمعارضة، غربي درعا.
وقالت المصادر إن الانفجار الذي وقع بمستودع داخل كتيبة عسكرية يسيطر عليها فصيل يتبع لما يعرف بـ(الجيش الحر) وخلف 5 قتلى على الأقل والعديد من الجرحى، دون الكشف عن سبب الانفجار داخل المستودع.
يشار إلى أن "اتفاق عمان" لوقف إطلاق النار في الجنوب الغربي السورية، والذي جرى التوصل إليه في التاسع من الشهر الماضي من قبل كل من الولايات المتحدة وروسيا والأردن ودخل حيز التنفيذ منذ 11 من ذات الشهر مايزال صامدا حتى اللحظة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات