Friday 26th of February 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    18-Jan-2021

رسالة رئيس مذيعي الأخبار في التلفزيون الأردني، حسن الكردي، لمدير عام المؤسسة


فيسبوك


عطوفة مدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأكرم..
تحية وإحتراما
لقد أبلغني مدير الأخبار بقراركم إيقافي عن الهواء بسبب المنشور الخاص بتركيا على صفحتي الخاصة بالفيس بوك
وإنني إذ استغرب واستهجن هذا القرار مع إحترامي الخالص لشخصكم الكريم وقراراتكم التي تصب دائما لمصلحة المؤسسة والشاشة الوطنية أود بعد اذنكم أن أورد الحقائق التالية
.. 1_ إن تركيا ليست دولة إسلامية كما تعرفون وهي علمانية ليبرالية بدستورها وقوانينها ونظامها السياسي وإن كان أغلبية سكانها من المسلمين وروسيا أيضا يسكنها ملايين المسلمين لكنها أيضا علمانية ليبرالية والحديث هنا عن دول وعليه فأنا لم أحرض دولة كافرة لمحاربة دولة إسلامية كما يدعي أتباع أردوغان والإخوان المسلمين وحماس
 2_إن قرار أردوغان بتحويل أية صوفيا إلى مسجد يعطي المبرر لإسرائيل بتحويل الأقصى إلى الهيكل اليهودي المزعوم وتهويد القدس وضم الضفة الغربيه وهذا يتصادم مع السياسة الأردنية
 3_ تركيا كما تعلمون ليست دولة عربية شقيقة وليس لنا مصالح اقتصادية اوسياسية معها فقد أوقفت الحكومة الأردنية كل إتفاقيات التجارة معها وسياسيا نختلف مع تركيا في كثير من المحاور والجبهات فقد أصدرت الخارجية الأردنية بيانا ضد إحتلال تركيا للشمال السوري ونختلف مع تركيا بخصوص الحرب في ليبيا
 4_كما تعرفون عطوفتكم أردوغان يقود لواء العثمانية الجديدة التي تحمل أكبر خطر يهدد الأردن ومن يطالب بإعادة الدولة العثمانية ويؤيد ذلك فهو حتما ضد الأردن وضد الهاشميين الأطهار الذين قادوا ثورة الحرية والإستقلال عن العثمانيين لذلك من واجبنا جميعا كإعلاميين وصحافيين أردنيين هاشميين أن نقف ضد توجهات أردوغان ونحاربها بشتى الوسائل والسبل
6_ كل الذين هاجموني على الفيس بوك بسبب المنشور  هم من اتباع الإخوان وحماس وعملاء أردوغان والعثمانية الجديدة أي أنهم ضد الأردن وضد الهاشميين وأنا واجبي كإعلامي وصحافي أردني  مهاجمة تطلعاتهم وتوجهاتهم  غير الوطنية
 7_كثير من الصحافيين والإعلاميين الأردنيين هاجموا قرار أردوغان ومنهم إعلاميون يقدمون برامج على شاشة التلفزيون الأردني ولم يتم إيقافهم..
وإني أكتب لعطوفتكم هذه الرسالة لأنني لا أتمكن حاليا من شرف مقابلتكم شخصيا كوني أجري عملية لركبتي إثر حادث بسيط ولا أستطيع الحركة وانا أحترم اي قرار لعطوفتكم لعلمي بحرصكم على المصلحة العامة وقراراتكم الرشيدة البعيدة عن الظلم والتعسف لكني أردت أن أضع القناعات التي استندت إليها في كتابة المنشور بين أيديكم وكنت قد مسحته بناء على طلبكم  ...
وتفضلوا بقبول فائق الإحترام والتقدير...
حسن الكردي.... رئيس مذيعي الأخبار.. التلفزيون الأردني